أقتصاد

طارق عامر يعلن رفض مصر تمويلًا جديدًا من البنك الدولي

أكد طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري، أن صندوق النقد الدولي عرض على مصر تمويلًا، ولكن تم رفضه.

وأوضح طارق عامر، في لقاء مسجل عبر قناة “dmc”، مساء اليوم الثلاثاء: “مصر لا تحتاج إلى تمويل خلال الفترة الحالية من صندوق النقد الدولي، وإذا احتجنا تمويل هنروح للسوق الدولية”.

وفي أغسطس 2019، تسملت مصر الشريحة الأخيرة من اتفاق “التسهيل الممدد لصندوق النقد الدولي” التي تقدر بملياري دولار، وأعلن الصندوق الدولي، في منتصف يوليو 2019، موافقته على صرف ملياري دولار أمريكي لمصر، بموجب الانتهاء من مراجعة برنامج الإصلاح الاقتصادي المصري.

وأوضح صندوق النقد الدولي، أنه بذلك يكون قد تم صرف 11.9 مليار دولار أمريكي، وهو المبلغ الكامل الذي وافق عليه المجلس التنفيذي للصندوق في 11 نوفمبر 2016.

وأكد محافظ البنك المركزي، أن المصرف سحب خلال السنوات الأربعة الماضية حوالي 800 مليار جنيه للحفاظ على قمية الجنيه، موضحًا أن الهدف الذي يرمي له البنك، خلال الفترة المقبلة توفير تلك السيولة في السوق بشكل تدريجي، مؤكدًا أن ذلك يسهم في الحفاظ على قيمة الجنيه المصري أمام باقي العملات.

وذكر محافظ البنك المركزي، أن مستهدفات قرار تحرير سعر صرف الجنيه نجح بشكل كبير فاق جميع التوقعات، مضيفًا أن قرار سعر صرف ساهم بتوفير العملة الخضراء لكل المؤسسات العاملة في السوق المصري، فضلًا عن توفير السيولة من العملة الأجنبية للحكومة للحصول على الوقود وتمويل المشروعات.

وتنفذ مصر برنامج إصلاح اقتصادي مع صندوق النقد الدولي منذ نوفمبر 2016، يضمن حصول الحكومة على 12 مليار دولار على مدى ثلاث سنوات.

ويشمل البرنامج تخفيض دعم الطاقة الكهرباء والمنتجات البترولية، وزيادة الإيرادات الضريبية، وضبط الموازنة العامة للدولة.

الوسوم

admin

رئيس تحرير موقع وجريدة نبض الدقهلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق