فن وثقافة

مصطفى حفناوي .. الذي اهتزت لوفاته السوشيال ميديا

ياسمين عبد الصمد

حالة من الحزن تخيم منذ عدة أيام على جميع مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بسبب الأزمة الصحية التي تعرض لها اليوتيوبر مصطفى حفناوي، والتي أرجعها البعض إلى كونه حسد، وبدأت حملات للدعاء له بالشفاء العاجل.

مصطفى بلوجر مصري شهد له الجميع بالاحترام، كان شاباً في قمة نشاطه، وفي الوقت الذي تواجد فيه مع أصدقائه في الساحل الشمالي، داهمه المرض فجأة وسط الضحك والتقاط الصور ووضع استوري تظهر مدى الحيوية والسعادة وجمال الأجواء، حيث أصيب فجأة وبدون مقدمات بجلطه بالمخ مع ضمور كامل في نصف المخ الأيسر.

وكان صديقه المقرب اليوتيوبر عمرو راضي تحدث عن وقت إصابته قائلًا : «هو تعب امبارح وجمبه كان واجعه جدًا، روحنا الطوارئ خد حاجات مُسكنة والوجع خف واطمنا، وهزرنا عادي وروحنا»، وأضاف : «تاني يوم النهارده تِعب تاني الصبح رحنا المستشفى وهو كان سايق عادي اتحجز عشان يعمل اشعة الصبغة، قبل الأشعة رجّع وفجأة بدأ يغيب عن الوعي، اتعمله أشعة على المخ طلع جلطة في المخ»، مطالبًا متابعيه بالدعاء له.

وقد توفي حفناوي منذ قليل بعد وصول وعيه إلى 0 %، ودخوله في غيبوبة كاملة وذلك بأحد المستشفيات الكبرى بالقاهرة، وقد تسببت وفاته في حالة من الحزن الشديدة على مواقع السوشيال ميديا، والتي تحولت إلى منصة دعاء له بالرحمة والمغفرة.

admin

رئيس تحرير موقع وجريدة نبض الدقهلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق