فن وثقافة

أجمل ما قاله الفنان رشوان توفيق عن زوجته في حوار له بعد وفاتها

 إسراء البواردى

هي واحدة من قصص الحب الملهمة التي وقعت في الوسط الفني المصري، واستمرت لأكثر من 60 عاما وقد لعب القدر دروه في لقائهما معا، حينما كان يشارك في بطولة مسرحية “شهريار” بالجامعة.

وقد بدأ الحديث بطرح السؤال التالى :
عمرك بصيت لواحدة غيرها ؟!

عمري، عمري ما بصيت لغيرها من ٦٢ سنة، كل ما تكبر أحبها اكتر .. كل ما تكبر احبها اكتر وهكذا .

قبل ما تموت بيوم كنت أنا بصور في الاستوديو ، روحت البيت دخلتلها الاوضة وهي تعبانة ، قولتلها معلش يا حبيبتي انا كنت بصور ، قالتلي عشان كدا البيت كان مضلم ورحلت عني تاني يوم …
بقعد في الأوضة دلوقتي لوحدي وهي مش معايا ومش جنبي بس بشوفها.. بشوفها وهي عندها ١٧ سنة وأنا معجب بيها وبشوفها وهي عندها ٣٥ وبشوفها وهي عندها ٥٠ ..بشوف الكفاح اللي كافحته معايا، الظروف اللي عاشتها معايا  كانت شايلاني وكان بيننا إخلاص وثقة مش طبيعية.

وقد ظهر توفيق وهو يغالب دموعه أثناء  جنازة زوجته، التي عاش معها 62 عاماً قبل أن يلقي نظرته الأخيرة عليها.

admin

رئيس تحرير موقع وجريدة نبض الدقهلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق