حوادث وقضايا

اعترافات راغبات المتعة بعد ضبطهن بشارع الجيش بالمنصورة

ريهام أحمد

اعترفت 4 طالبات بينهن 3 في المرحلة الثانوية ومعهد التمريض بطلخا، بممارسة الدعارة منذ 13 شهرًا مع الرجال نظير مبالغ مالية: “احنا نعرف بعض من زمان، واتفقنا على كده عشان كنا محتاجين فلوس.

كنا بنقف في شارع الجيش بالمنصورة بالليل عشان نصطاد الزباين من الناس بتوع الملاكي”، بهذه الكلمات واصل المتهمات اعترافهن بممارسة الدعارة أمام جهات التحقيق التي قررت حبسهن على ذمة التحقيقات.

“أسماء وإيمان وآمال” 3 طالبات في الثانوية العامة ومعهد التمريض، وصديقتهن ولاء، ربة منزل، جميعهن من المنصورة، اتفقن على ممارسة الجنس مع الرجال نظير أجر مالي، حتى رصدت الإدارة العامة للآداب بالمنصورة وقوف الفتيات في شارع الجيش بالمنصورة لعرض أنفسهن على راغبي المتعة، فألقى القبض عليهن واعترفن بتفاصيل الجريمة.

يرتدين ملابس تبرز مفاتنهن ويقفن في الشارع ليلًا لاستهداف زبائنهن من مستقلي السيارات الملاكي، وبمواجهتهن اعترفن: “كنا محتاجين فلوس، وكمان محدش بيسألنا في البيت انتو رايحين فين ولا جايين منين”، وعقب انتهاء المتهمات من اعترافهن قررت النيابة العامة حبسهن بتهمة التحريض على الفسق وممارسة الدعارة.

وأفادت تحريات المباحث أن المتهمات: ولاء إ. م، 20 عاما لا تعمل، وشقيقتها أسماء، 18 عاما طالبة بالصف الثالث الثانوي، وتقيمان بمدينة طلخا، و آمال أ. ط، 23 عاما طالبة بمعهد تمريض مقيمة بالمنصورة، و إيمان ج. م، 18 عاما، طالبة بالصف الثالث الثانوي ومقيمة بطلخا.

 

admin

رئيس تحرير موقع وجريدة نبض الدقهلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق