مقالات

بنت الصعيد تصل للعالمية عن طريق “تصميم الازياء”

ياسمين سعد

قصة كفاح كبيره جعلتها تخطوا إلي طريق المجد الذي كان ينتظرها منذ الصغر ،حيث انها كانت تشاهد والدتها عندما كانت تساعد أهل قريتها حين يلجئون إليها في أي مناسبة ،وجلبهم إليها قطع القماش فتصنع منها بمهارة “فستان -بلوزة – تايير” وكل هذا كان يترسخ داخل “بثينة” لحتي أصبحت من اهم وامهر مصممي الأزياء داخل أهم مدن العالم “نيويورك”وحصولها علي العديد من الجوائز كأفضل “مصممة فساتين افراح ٢٠١٩”، ومع وصولها لهذا النجاح أصبحت تتلقي دعوات من جهات عالمية للمشاركة في تنظيم عروض الأزياء لفساتين الأفراح.

ومع هذا النجاح كان من الأفضل رؤية هذه المصممة الكبيرة لمعرفة قصة نجاحها في مجال تصميم الأزياء . وكيف وصلت لهذه المكانة ، حيث صرحت بأنها كانت تتحدي كل شئ كالعمر والظروف المادية الصعبة التي كانت تواجها هي وزوجها ، موضحة بأنها عندما اتجهت إلي “نيويورك “لم تمل أبدا وكافحت بشتئ الطرق حيث انها كانت تذهب إلي احدي الأكاديميات الأمريكية في مجال الأزياء لتتعرف علي المزيد من الخبرات في هذا المجال وايضا وجهتها مشكله اللغة الإنجليزية ولكنها بإصرار تغلبت عليها ، وأكدت أنها أخذت خطوة جريئة بفتح “اتيلية” في نيويورك وتحديدا بمنطقة “استاتن ايلاند” لان هذه المنطقة تجمع المعارض المتعلقة بفساتين الأزياء ويأتي لها الجميع من حول العالم وهذا ما ساعدها علي تخطي مرحلة “خياطة ” إلي أفضل مصممة ازياء .

واختتمت المصممة العالمية “بثينة” بأنها تطمح إلي تأسيس مركزا خاص لدراسة تصميم فساتين الأفراح والموضة في مصر الغالية علي قلبها وبعدها في احدي الدول العربية ،طامحة أيضا إلي إقامة برنامج تليفزيوني خاص بكل احتياجات العروس كبرنامج الأمريكي الشهير “say yes to the dress”. موضحة بأن كل انسان لدية طموح ولن تستمر الطموح حتي يستمر نجاحة .

admin

رئيس تحرير موقع وجريدة نبض الدقهلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق