مقالات

ياسمين سعد تكتب : نحن اجمل بكثير بعيدا عن ما نحن عليه

 

تراودني دائما فكرة النشأة الأولي لنفس الإنسان إلي ممكن يكون اتخلق بيها ،هل هي نفس بتعرف تكذب وتخدع ولا هذة عوامل خارجية ،طب ولو نفترض انها عوامل خارجية من أين أتت تلك الصفات .

بعد العديد من التساؤلات والأفكار المتناقدة لذاتها ،اكتشفت بأن الموضوع كبير ،وأن فطرة الإنسان الطبيعي بدأت بنفس سوية “مطمئنة خالية من الكذب والحقد والخداع وغيرها من الصفات المكتسبة من الآخرين، ومع تطور الحياة والكثير من التعاملات ،اصبحت النفس المطمئنة تتأثر بهذة العوامل ،وإدراكها لكل امور الحياة ،لتصبح النفس المطمئنة تبني من جديد علي أسس فاشلة بعدما أدركت متاعب الحياة ويتتطور الأمر لصراع بين النفس اللوامة والنفس المطمئنة ،ومن هنا تبدء الصراعات الداخلية لمقاومة فساد هذا المجتمع وبين مقاومة النفس المطمئنة لتلك الأمور كلها .

ومع تلك الظروف القاسية من حولنا تتغلب النفس اللوامة ،نظرا لتقبلها كل شئ ،لينتهي بنا الحال الي النفس الأمارة بالسوء، وللأسف هذا مايشبهة حال الكثير من البشر حاليا ، حيث يوهمون أنفسهم بالمعارك والصراعات وأنهم يظلمون دايما، لتأتي تلك النفس وتعمي الجميع عن الحقيقة

وليس الواقع ، لان الواقع يجبرنا علي التعامل مع هؤلاء الذين يحملون تلك الصراعات الداخلية ،ولكن الحقيقة تأتي بثمار النجاة من بعيد ،الخير في امتي الي يوم الدين .

admin

رئيس تحرير موقع وجريدة نبض الدقهلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق