فن وثقافة

لأول مرة منذ 1944.. إلغاء حفل منح جائزه نوبل هذا العام

 

ياسمين عبد الصمد

لأول مرة منذ 1944 كورونا يحرم الفائزين من حفل جائزة نوبل هذا العام و أفادت شبكة “سكاي نيوز عربية”، في نبأ عاجل اليوم، الثلاثاء، بإلغاء حفل منح جائزة نوبل هذا العام بسبب تفشي فيروس كورونا.
وبدلًا من ذلك، سيكون حفل توزيع الجوائز افتراضيا حيث يتخلل العروض فقرات من البلدان الأصلية للفائزين بالجوائز.

وكان القائمون على جائزة نوبل للسلام، أعلنوا في وقت سابق أن حفل تسليم الجائزة لعام 2020، والذي كان مقررا إقامته كما هو معتاد في مبنى مجلس مدينة أوسلو في 10 ديسمبر، سيقام هذا العام في شكل مصغر في جامعة المدينة بسبب جائحة فيروس كورونا.

كما ألغت مؤسسة نوبل، في وقت سابق، المأدبة الرسمية التي تقيمها سنويا في ديسمبر للفائزين بجوائزها في ستوكهولم للمرة الأولى منذ عام 1956 بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”.

وأوضح مدير معهد نوبل أولاف نيولستاد لشبكة الإذاعة والتلفزيون العامة النروجية إن إر كا “نأمل التنسيق مع ستوكهولم والتأكيد أن هذا عام استثنائي: ولذلك من الجيد نقل تقديم (الجوائز) إلى مكان آخر”.
وأضاف “ثانياً، ما كان بمقدورنا استقبال أكثر من 200 شخص في مبنى البلدية في قاعة تتسع لألف، ولكان الحضور متفرقاً جداً”.

ولا يزال مبكراً معرفة ما إذا بإمكان الحائزين على جائزة نوبل للسلام الحضور إلى أوسلو لاستلامها شخصياً هذا العام، بينما يدرس معهد نوبل تنظيم مراسم رقمية مع دعوة شخصية يتم إرجاؤها حتى العام المقبل، كما أكد نيولستاد لـ”إن إر كا”.
وتضم جائزة نوبل ميدالية ذهبية وشهادة و9 ملايين كرونا سويدية (نحو 865 ألف يورو).

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق