سياسة

صوت يردد لا احد فوق القانون والسبب!

إيمان حسين

نظرا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي فى عقوبة كل من قام بالتعدى على أملاك الدولة و إزالة كل المبانى المخالفة و تصريحات مدبولى رئيس الوزراء باتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه اى بناء مخالف وتعدى على الأراضى المملوكة للدولة اتضح أن مواطن قد امتلك قطعة أرض مساحتها ٢٧٠٠ متر مربع قابلة للزيادة والنقصان .

من ناحية طنطا أمام الاستاد الرياضي و ذلك بموجب توكيل رسمى لسنة ٢٠١٠ والصادر من السيدة ف.ع.وهى مالكة الأرض السابقة وأصبح بهذا التوكيل هو المالك الظاهر لهذه الأرض يوجب هذا التوكيل الذى يعطيه الحق البيع لنفسه والغير.

و قد قام هذا الشخص بالاستيلاء على هذه الأرض بدون وجه حق والبناء على مساحة أكبر من المساحة التى يمتلكها وقد ثبت ذلك من خلال ملف الترخيص الصادر له بالبناء والمقيد برقم ٢٠٠٨/١/٩ من الإدارة الهندسية بحى طنطا اول وقد تقدموا بعض الأشخاص بتقديم اوراق ثبتت أن البناء على مساحة أكبر من المساحة المملوكة وذلك بمساعدة موظفى الإدارة الهندسية وثبوت جميع المخالفات ومع ذلك قد ضرب القوانين بعرض الحائط ولم يرضخ للقانون والقرارات الإدارية الصادرة من حى اول طنطا.

حيث تم تقديم بلاغ للنائب العام عما سلف بمحضر إدارى رقم ٢٧٧٢ لسنة ٢٠١٢ ادارى اول طنطا المقيد برقم ٣٢٢ إدارى طنطا الكلية حيث صدر قرار المحامى العام بعدم التعرض و غل يد الطرفين كل من م.ش و ر. أ عن الأرض محل النزاع إلا أنه قد ضرب القرارات الصادرة وقد تم البناء عليها مخالفا للقوانين . فأين المسؤولين فى الدولة من هذا التصرف الغير لائق بهذه الدولة وأن أفرادها لا تلتزم بالقوانين . والى اين نذهب بمصر وسط هذا الحشد من الخائنين و الفاسدين فى الارض .

أناشد المسؤولين لاستجابة السريعة لهذا الصوت الضعيف الذى يستنجد بالقانون .

ولا احد فوق القانون .

admin

رئيس تحرير موقع وجريدة نبض الدقهلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق