حوادث وقضايا

العثور على جثة مجهول  بنهر النيل فى العياط

 

هبه حموده

ان موجه الغرق تحدث كثيرا ومؤخرا لاسباب  معلومه منها جرائم بشعه او انتحار وتؤدي في النهايه علي ان تكون عامل اساسي في ارتفاع نسبه الوفيات.

شاهد  مجموعه من الأهالى في منطقه العياط على جثة شخص بنهر النيل، في إحدى القرى بالجيزة، وسوف يتم اخد كل التحريات القانونية اللازمة اتجاه هذه الواقعة، وتم ابلاغ ومعرفه رجال الإنقاذ النهرى فورا لاخراج الجثة من النيل.

وتم إرسال استغاثه الي غرفة النجدة للانقاذ بالجيزة، بيان بوجود جثة ملقاه بنهر النيل، في قرية تابعة لمركز العياط،وقد قام اللواء هشام صادق مدير إدارة الحماية المدنية بالجيزة، بتوجيه رجال الإنقاذ النهرى، تحت إشراف العميد ماجد سعفان مدير إدارة الإطفاء إلى مكان الواقعه لمعرفه أسباب الغرف ،و لاستخارج الجثة، كما تواجد رجال المباحث في مكان الحدث لمعرفه أسباب  الواقعه  ،لكي يتم إرسال بلاغا للنيابة العامه.

بالاضافه ايضا الي أن الغرق هو موت ناتج عن الاختناق تحت الماء او اي سائل عاما ، ويمكن للشخص الذي لا يستطيع السباحة أن يبقي علي قيد الحياه من الموت بأن يطفو فوق سطح الماء ، ويتحقق هذا بالاستقامه على الظهر،وان يترك جسمه مسترخي،وفي احتمالً صعوب علي  الشخص التحكم من الطفو، ويكون لهذا اسباب مثل الخوف الشديد لعدم التحمل الذي يمكن من خلاله التعرض للغرق و ايضا الغطس بزمن يقل عن دقيقتين، ويدخل الشخص في غيبوبة، ولكن الموت لا يتمكن منه.

والغرق،قامت أيضا منظمة الصحة العالمية، بتقرير يفيد بأن السبب الرئيسي الثالث للوفاة في العالم، وهو ما يمثل نسبه 7%  ويتم تقييم مجموعه إحصائيات للوفيات غرقا وهو  388.000 في عام 2004،وهذا يبين بأنه يحدث في بلدان مختلفه حول العالم

admin

رئيس تحرير موقع وجريدة نبض الدقهلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق