منوعات

“أضخم كشف أثري” في منطقة سقارة

مريم قداح

أعلن الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، صباح اليوم السبت في مؤتمرً صحفيً ” الكشف الأثري الجديد ” في منطقة سقارة الأثري عن بئر عميق للدفن به أكثر من 13 تابوتا آدميا مغلقا منذ أكثر من 2500 عاما، استطاعت البعثة منذ يومين الكشف عن بئر آخر به 14 تابوتا، ليصل عدد التوابيت المكتشفة إلى 27 تابوتا مغلقا.

وقال الوزير المصري تستمر أعمال البحث للكشف عن المزيد من أسرار هذا الكشف و الاعلان عن تفاصيله قريبا.

وأوضح التقرير أنه تم اكتشاف مخبأ التوابيت المغلقة من عمود دفن يبلغ عمقه 11 مترًا (36 قدمًا) فى سقارة
وتشير الدراسات المبدئية إلى أن هذه التوابيت مغلقة تماما ولم تُفتح منذ أن تم دفنها وأنها ليست الوحيدة، فمن المرجح أن يتم العثور على المزيد منها بجوانب الآبار حيث تم العثور بداخلها علي عدد من اللقى الأثرية والتوابيت الخشبية .

وعلى الرغم من بقائها تحت الأرض لآلاف السنين، فقد احتفظت التوابيت ببعض ألوانها الأصلية، وكشف علماء الآثار أيضًا عن مجموعة من القطع الأثرية الأصغر فى الموقع، وفقًا لبيان الوزارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق