سياسة

آخر صوره للراحل الرئيس السادات أثناء الإحتفال بعيد ميلاده قبل الاغتيال

 

ياسمين عبدالصمد

 

في الوقت الذي كانت تسعد فيه أسرته بذكرى ميلاده وتعد احتفالا به، لم يكن شغوفا هو على الاحتفال به، هكذا عرف عن الرئيس الراحل محمد أنور السادات، فحياته الصارمة والعسكرية كانت تمنعه من الاحتفال به كل عام، حتى وإن كانت أسرته قد أعدت للاحتفال.

الرئيس أنور السادات هو البطل الأول في كل عام تحل معه ذكرى انتصارات السادس من أكتوبر، وتُستعاد مع هذه المناسبة الوطنية والملحمة العسكرية الفريدة من نوعها، الكثير من مواقف وخطابات السادات المسجلة في أرشيف التاريخ سواء على الجانب الرئاسي أو العسكري. وتحرص الفضائيات كل عام على إعادة خطابات الرئيس السادات الشهيرة في البرلمان، التي تسجل لحظات شرف لكل المصريين، كما يقوم رواد مواقع التواصل الاجتماعي على الجانب الآخر بنشر فيديوهات وصور ومواقف من حياة الرئيس السادات الشخصية لتذكير المصريين ببطل الحرب والسلام.

ومع حلول ذكرى السادس من أكتوبر، اليوم، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة من آخر عيد ميلاد احتفل به الرئيس أنور السادات مع زوجته وأسرته، حيث ظهر في الصورة وهو يقوم بقطع التورتة هو وزوجته السيدة جيهان السادات، التي كانت تأخذ شكل خريطة مصر، بينما تظهر ملامح السعادة على أبناءه الذي شاركوا هذه اللحظة رغم كثرة مشاغله الرئاسية وقتها.

وحاول الإرهاب الإساءة إلى بطل النصر محمد أنور السادات، لكنه ظل باقيا، بسبب نصره العظيم فى يوم 6 أكتوبر من عام 1973، فقد اغتاله الإرهابيون فى مثل هذا اليوم سنة 1981، بينما كان الرئيس محمد أنور السادات، يحتفل بيوم نصره على الجيش الإسرائيلى بعد ثمانى سنوات.

الوسوم

Mayada

نائب رئيس التحرير بموقع وجريدة نبض الدقهلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق