سياسة

” الهيئة الوطنية تجدد تحذيرها بشأن” غرامة الـ500 جنيه لمن يتخلف عن التصويت

جددت الهيئة الوطنية للانتخابات تحذيرها بشأن العزوف عن المشاركة في عمليات التصويت بانتخابات مجلس النواب وعدم المشاركة فيها، حيث من المقرر حصر كافة أسماء الناخبين الذين سيتخلفون عن الادلاء بأصواتهم وإحالتهم جميعا للنيابة العامة لتوقيع عليهم العقوبة التي أقرها قانون مباشرة الحقوق السياسية، حيث نص على معاقبة كل من تخلف عن التصويت في الانتخابات بغير عذر بغرامة لا تجاوز الـ 500 جنيه.

وأوضحت الهيئة أنه يتم التنسيق مع كافة أجهزة الدولة المعنية لإتمام عملية انتخاب مجلس النواب، حيث جارى التنسيق مع وزارة التربية والتعليم لتحديد المدارس التي ستتم فيها عمليات الاقتراع، والتأكد من سلامتها الإنشائية وتلافى العيوب التي ظهرت في لجان انتخابات مجلس الشيوخ.

ويذكر ان الهيئة الوطنية للانتخابات برئاسة المستشار لاشين إبراهيم فرضت قرارا بإحالة جميع الناخبين الذين تخلفوا عن التصويت في الجولة الأولى من انتخابات مجلس الشيوخ، إلى النيابة العامة ، لاتخاذ شؤونها، تساؤلات حول كيفية تطبيق غرامة الـ500 جنيه المقررة في قانون مباشرة الحقوق السياسية على المتخلفين عن التصويت.

ويذكر ان المستشار لاشين إبراهيم لاشين، رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، إن النيابة العامة هي صاحبة القرار في تقدير غرامة المتخلفين عن التصويت في انتخابات مجلس الشيوخ 2020، بشرط ألا تتجاوز 500 جنيه كما نص القانون، مشيرًا في تصريحات تليفزيونية إلى أن الهيئة حصرت كل المتخلفين عن التصويت من خلال الكشوف، والمتخلف بعذر عليه تقديم ما يفيد ذلك للنيابة العامة، موضحًا أن الهيئة وجهت -بدورها- رسائل لكل الناخبين الشباب والمرأة والكبار والمصريين بالخارج عبر وسائل الإعلام لحثهم على عدم التقاعس عن الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات، وأنها وفرت كل الإجراءات الاحترازية من أجل حماية أفراد العملية الانتخابية من فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق