هو وهي

لغة العيون وقدرتها في التعبير عن المشاعر

فايزة حسني

تعتبر لغة الجسد من اللغات التعبيرية  الهامة جدا في التعبير عن المشاعر الداخلية للإنسان وتكون عبارة عن حركات او ايماءات يفعلها الشخص للتعبير عن مكنون ما بداخلة من مشاعر وهناك أبحاث عديدة لعلم النفس في هذا الموضوع لأهميته القصوي في التواصل الاجتماعي وفهم الشخصية التي تحاورها ومن مفردات هذه اللغة لغة العيون

ماهي لغة العيون ؟

تعتبر  لغة العيون هي حركات للعيون بطرق مختلفة للتعبير عن حالات مختلفة للشخص وربما أن العين تفضح ما يخفيه من مشاعر يحس بها أحيانا يود أن يفصح عنها بلغة العين واحيان أخري يود أن يخفيها ومثال علي ذلك

1-التعبير عن الحب والإعجاب

العين ونظراتها هي اللغة المفضله للحديث بين المحبين وعندما يطيل  الشخص النظر للطرف الآخر فهذا دليل قوي علي الحب والانجذاب والإعجاب الشديد بهذا الشخص فهو يود أن يظل ناظرا إليه طوال الوقت وكما يقول الشاعر

الصب تفضحه عيونه ,,,,اي العاشق المحب تفصح عيونه عما يخفيه

2-التعبير عن البغضاء والكراهية :

 

يعتبر الإبتعاد عن الشخص الذي تحدثه دليل قوي علي الكراهية والنفور الشديد بهذا الأسلوب هي يرغب في إنهاء الحديث معه .

3-الهروب والكذب :

وهنا عندما ينظر الإنسان ناحية اليسار ولا ينظر إليك مباشرة فاعلم انه يكذب ولا يقول الحقيقة فهو يهرب من مواجهتك .

وربما كان النظر الي اليسار تفكير وربط الأحداث بشيء من الماضي ولكن أن كانت النظرة الي أعلي اليسار .

أما إذا نظر الشخص ناحية اليمين الي أعلي فهو يتأكد من معلومة سمعها او يتذكر مقولة تحدث بها من قبل ليؤكد صحة ما قاله او صحة المعلومة التي سمعها .

4-الخجل او الحياء منك :

إذا كانت النظرة الي أسفل مع ابتسامة خفيفة فهي تعبر عن الحياء الجميل او الخجل من كلمات لطيفة تمدحه بها

أما أن كانت نظرة الي أسفل بدون ابتسام وفيها انحناء تجد ان الشخص يخجل من خطأ ارتكبه او شعور بالذنب يؤرقه فلا يستطيع النظر إليك مباشرة.

العيون هي مفتاح السر واللغةالتي لا تكذب :

من المؤكد أنها اصدق لغة للتعبير عن المشاعر الداخلية للإنسان وإذا وجدت النظرات حائرة تتجول في المكان الشخصي يريد إنهاء الحديث معك ولا يهتم لوجودك او الحديث معك

ولقد قدمت لك في هذا المقال تحليل عملي للغة العيون وعليك أن تترجمها لتفهم شعور من أمامك وماذا يريد أن يقول لك …..,,

دمتم في حفظ الله وعنايته

الوسوم

Mayada

نائب رئيس التحرير بموقع وجريدة نبض الدقهلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق