حوادث وقضايا

ام «أنقذت رضيعها وماتت مع زوجها» في تحطم طائرة كولومبية

أميره محمد

كشفت صحيفة “نيويورك بوست” الامريكيه منذ أيام وقع الحادث دون تعرف الشرطه عن أسباب التحطم حتى الآن، وشملت الطائرة والد الطفل فابيوجرانداس.

وهو طيار منذ سنوات يعمل في الطيران المدني وخلال الرحلة كان يستقر في غرفه التحكم والقيادة بالطائرة في حين جلست الأم مايرلي دياز ومربيتها نوريس مازا في مقاعد الطائرة المخصصة للركاب ولفتت الصحيفة إلى أن اختلال الطائرة، رقم «HK 2335-G»، كان أثناء انتقال الطائرة من مدينة سانتا مارتا الكولومبية إلى مطار جوايمارال في ضواحي بوجوتا، ووفقًا لجينا هيريرا، مديرة مكتب ولاية كونديناماركا لإدارة المخاطر

وقد تم الإبلاغ عن الحادث في الخامسة مساء، وانشطر جسم الطائرة إلى نصفين، وانتقل رجال الإطفاء على الفور إلى مكان الحادث،
وبوصولهما إلى موقع الحادث، عثر رجال الإطفاء والمسعفين على الطفل يختبئ بين ذراعي والدته، موضحين أنها على الأغلب حاولت حماية الرضيع «مارتن» وهو طفل رضيع يبلغ من العمر عاما واحد نجا بالرغم من وفاه والديه بل والمربيه خلال الحادث ويبدو أن زراعي أمة استطاعا حمايته وقت التحطم.

واعلنت الصحيفة أن الطفل حالته الصحية مُستقرة، ويحصل على الرعاية حاليًا في مستشفى «فونداسيون سانتا» في دي بوجوتا بكولومبيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق