حوادث وقضايا

حملات أمنية مشددة تقتحم مصنع لتصنيع المواد المخدرة في القليوبية

خلود الحناوي

تقوم أجهزة وزارة الداخلية بأبراز  ضربتها الحاسمة لتجارة المواد المخدرة، حيث تمكنت من ضبط أحد الأشخاص بالقليوبية لقيامة بترويج وتصنيع العقاقير المخدرة.

المادة 33 من قانون العقوبات تنص علي أنة يتم معاقبة كل من يقوم ببمارسة الإتجار في المواد المخدرة بالسجن المؤبد بدء من السجن المشدد 3 سنوات، والسجن المؤبد أو الإعدام في بعض الحالات والغرامة المالية التي تصل إلي 100 ألف جنية مصري ولا تزيد عن 500 ألف جنية مصري في حالة تصدير أو استيراد المخدرات أو أي شئ يتعلق بها وتنص الماده 34 علي أن عقوبة الإتجار تصل للسجن المؤبد أو الإعدام تبعاً لوقائع الدعوي، وإذا كانت هناك حيثيات مشدده للعقوبة من عدم وجود ظروف مشددة لذلك.
وتم الحد من عقوبة الإتجار بالمخدرات ليتم الحبس فيها لمدة سنة ولا تزيد عن خمس سنوات، ودفع غرامة لا تقل عن 200 جنية مصري، ولا تصل إلي 5 ألاف جنية مصري، ويرجع هذا إلي المعمل الجنائي في تحليل المواد المخدرة إذا كانت ضعيفه التخدير او طبيعية ونصت المادة 39 من قانون العقوبات متعاطي المخدرات يعاقب بالحبس سنة ودفع غرامة مالية قدرها الف جنية مصري ولا تزيد عن ثلاثة الاف جنيه مصري إذا تم القبض علية في المكان المخصص كما تزيد مدة العقوبة إذا كانت المواد المخدرة هيرويين وكوكايين.

علي صعيد آخر تلعب المواد المخدرة المضبوطة وكميتها والجداول المدرجة بها دوراً في صدور العقوبة علي التجار والمتعاطين والكوكايين والهيروين هما من المواد التابعة لجدول أول المواد المخدرة فهي تختلف عن تجارة الأقراص المخدرة”الترامادول” وغيرها وفي كثير من الأحيان لا تصل العقوبة في هذة الحالات إلي اكثر من 3 سنوات حبس .

الوسوم

Mayada

رئيس التحرير بموقع وجريدة نبض الدقهلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق