مقالات

ايمان البسيوني تكتب عن : الطرق الازمة للتخلص من القلق اليومي

 

كيفية التغلب علي القلق والتوتر اليومي .
“اولا”من اهم الاسباب التي تجعل الشخص غير مستقر نفسيا البعد عن الله هو سبب انتشار القلق والتوتر الدائم و إصلاح العلاقة مع الله عز وجل والقرب منه سوف يجعلك تشعر بالطمأنينة والراحة النفسية وسوف يرفع بلا شك من الصحة النفسية للشخص، وبالتالي يرفع من القدرة على مواجهة الصدمات النفسية, وهذا بلا شك سيؤدي إلى التحسن في صحته الجسدية. ولذلك فقد أرشد النبي -صلّى اللهُ عليهِ وسلّم- إلى العديد من الأساليب العملية لمواجهة الاكتئاب والقلق وفيما يأتي : الدعاء، حيث يعتبر من أقوى الأساليب التي تُساعد الإنسان على تجاوز الصعوبات، فالله -عزّ وجلّ- يُحب العبد الذي يُقبل عليه. حيث يُقسم الدعاء إلى قسمين، وقائي وعلاجي، الوقائي فهو كدعاء النبي -صلّى اللهُ عليه وسلّم- عندما دخل المسجد، ووجد أبا أُمامة في المسجد في غير وقت الصلاة، فسألهُ عن السبب، فأجابه قائلاً: إنّها الهُموم والديون، فعلّمه أن يدعو الله بقول: (قُل إذا أصبحتَ وإذا أمسيْتَ اللَّهمَّ إنِّي أعوذُ بك من الهمِّ والحزنِ وأعوذُ بك من العجزِ والكسلِ وأعوذُ بك من البخلِ والجبنِ وأعوذُ بك من غلبةِ الدَّينِ وقهرِ الرِّجالِ)، والدعاء العلاجي؛ كالدعاء بسيد الاستغفار، بقول: (اللهم أنت رَبي لا إله إلا أنت خَلَقتني وأنا عَبدُك وأنا على عَهدِك ووَعدك ما استطعت، أعوذُ بكَ مِن شَر ما صَنعت أبوء لَكَ بِنِعمتكَ عليّ، وأبوءُ بذنبي فاغفر لي فإنهُ لا يَغفِرُ الذُنوب إلّا أنت).

 

 

“ثانيا”عن اسباب التوتر والقلق للطفل فهنتكلم عن الحلول والطرق الصحية وهي مشاركة الآباء في العلاج، حيث إن وجود العائلة مهم جدا يساعد على تحسين تفاعل الطفل مع القلق ومحاولة حل المشكلات. ويجب على الأسرة توفير الجو والبيئة الخالية من التوتر، ومنح الطفل الثقة بنفسه وبالآخرين، وكذلك تعلم مواجهة المشكلات ومحاولة حلها.
إن اختصاصيي الصحة النفسية يتفهمون حالات القلق لدى الأطفال. فإن كان الطفل مصابا بأي نوع من القلق، فيجب عرضه على الاختصاصي أو الطبيب.
لا تعاقب طفلك حول الأخطاء في الواجبات المدرسية
كن متواجدا دائما للاستماع لطفلك عندما يريد التحدث معك حول ما يقلقه فيذكر أن الأطفال المصابين باضطرابات القلق عادة ما يخفون مشاعرهم خوفا من أن لا يتفهم الأهل. لذلك، فذكر طفلك دائما بأنك جاهز للاستماع له.بالتالي هتساعد طفلك ازاي يتخلص من خوفه الداخلي .

 

“ثالثا” كن رحيما وصبورا مع نفسك كثير من الناس يقسون للغاية على أنفسهم، فإذا جاء إليك صديق أو أحد أفراد أسرتك ليشتكي من أمر ما فهل ستقول له: “أنت غبي.. أنت دائما مخطئ”؟ بالطبع لا، من المحتمل أن تكون طيبا ومتعاطفا لأن القسوة لن تساعد على الشعور بالتحسن، والرحمة واللطف مع أنفسنا هما دائما الخيار الأفضل.

 

“رابعا” يجب عليك احترام ذاتك الأشخاص الذين يعانون من القلق غالبًا ما يعانون من تدني احترام الذات، فإذا لم نشعر بالقدر الكافي باحترام ذاتنا فقد نشك في قدراتنا أو نشعر بالتوتر من أشخاص جدد أو نشعر بالقلق من أن ما نفعله ليس جيدا بما فيه الكفاية، لذلك فإن المستوى الصحي من احترام الذات ضروري للصحة العقلية الجيدة.ولتعزيز ثقتك بنفسك قم بعمل قائمة بالأشياء التي قمت بعملها بشكل جيد في حياتك والتحديات التي تغلبت عليها والأشخاص الذين ساعدتهم، وقد يشمل ذلك الحصول على وظيفة جديدة تستمتع بها أو التغلب على أحد التحديات، فتقدير نفسك أمر حيوي لبناء الثقة بالنفس.

 

“خامسا” خصص لنفسك وقتآ للأشياء التي تحبها قضاء بعض الوقت في عمل الأشياء التي نستمتع بها يزيد من تقديرنا لذاتنا ويقلل من قلقنا مثل قرأة الكتب مشاهدة برنامج تسمتع بيه السفر لاماكن تشعر بها بالراحة الجلوس مع افراد عائلتك مع اصحابك المقربين كل هذه الامور تساعد علي تقليل التوتر والقلق

 

“سادسا” التغلب علي المخاوف الخوف لن يزول الخوف من تلقاء نفسه، عليك اتخاذ إجراء مع نفسك لمقاومته. حتي لا يتغلب عليك مع مرور الوقت متسبش الخوف يجعلك ضعيفا اتغلب عليه اثبت لنفسك دائما انك لديك القدرة والنجاح ف كل امور حياتك .مثال فإذا كنت مثلا تخشى التحدث إلى أشخاص جدد، فيمكنك التحدث أولا مع شخص ما في متجر ثم زد العدد تدريجيا، فعندما نتحدى أنفسنا، نتعلم أن الوضع ليس في الواقع تهديدا ويمكننا البقاء على قيد الحياة، ونتعلم أن نثق بأنفسنا حتى تنمو هذه الثقة.

 

“سابعا” يجب عليك الاسترخاء اجلس وأغمض عينيك، وأريح جسدك ليشعر كل جزء فيه بالراحة، سواء الذراعين أو الكتفين أو الرأس أو الوجه، حيث سيساعدك هذا الأمر على التخلص من التوتر في جسمك وإيقافه،
ومن المهم أن تعلم أن تقول “لا”، فقد تجد نفسك أحيانا تقول نعم للأشياء التي ليس لديك القدرة عليها، فعندما تتحمل كثيرا يمكن أن يؤدي ذلك إلى الإرهاق والتعب، وإذا كنت تضع الآخرين دائمًا في المكانة الأولى، فلن تجد وقتا لرعاية نفسك وصحتك العقلية، ولذلك فعندما يطلب منك شخص ما أن تفعل شيئًا من أجله، أخبره أنك ستقوم بمراجعة وقتك والعودة إليه،

“ثامنًا” تنظيم الوقت من اهم الامور التي تجعل حياتك منظمة خالية من التوتر السهر لأوقات متأخرة والاستيقاظ متأخراً قد يشعر اغلبية الأعمار بالتوتر لضيق الوقت وعدم قدرتهم على إنهاء المتطلبات اليومية المطلوبة منهم فلابد من تنظيم الوقت .

الوسوم

Mayada

رئيس التحرير بموقع وجريدة نبض الدقهلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق