مقالات

إيمان البسيوني تكتب : كيفية التغلب علي رهبة الخوف والخجل

 

الخجل صفة محمودة عند الإنسان، ولكن نحن نواجهه مشكلة كبيرة في عصرنا الحاضر نسبة الخجل والتوتر تزيد كل يوم في الوقت الحالي ووصلت تقريبا اكتر من ٧٠٪؜ ويرجع ذلك بسبب ضغوطات الحياة والمشاكل الإجتماعية فالمشكلة الأساسية التي نتحدث عنها هي الخجل والخوف الذي يصاحبه كثير من البشر وينتابه شعور الخجل اذا تحدث أمام البشر او امام الضيوف او في مقابلة عمل من الاسباب التي تجعلك تشعر بالخجل ابرزها هي النظرة الضعيفة لنفسك او القلق الدائم حول نظرة الناس اليك او التشكيك او عدم الاقتناع برأيك كل هذه الامور تجعل ثقتك بنفسك غير مستقرة فالخجل والخوف ينتج بسبب ضعف ثقة الإنسان بنفسه .
فهناك مثال شهير “كلما زاد الشئ عن حده أنقلب ضده” وهذا المثال ينطبق على كل شيء في الحياة فالطيبة إذا زادت عن الحد أصبحت غباءاً لأنك في الحقيقة قصرت في حق نفسك وضحيت براحتك مقابل راحة الآخرين وكذلك الخجل اذا زاد عن حده قدرتك علي مواجهة امور حياتك سوف تفشل ولا تستطيع التغلب عليها بسبب عدم تغلبك علي مخاوفك وخجلك واذا زادت عن نسبتها العادية تحولت إلى انطواء أو ما يعرف بالخجل المرضي، وهو كفيل بتدمير الشخصية.

عشان نوصل لطرق صحيحة لحل مشكلة الازمة لابد معرفة ما هو السبب الذي يدفعك الشعور بالخوف والخجل معرفة السبب من اول الخطوات التي سوف تساعدك علي حل مشكلتك والتخلص من المشاعر السلبية .

نحن نهتم كثيرا بحديث الناس التفكير المسيطر علينا اذا تحدثت مثلا مع شخص يشعر بأنه اذا تكلم سوف يقوم الاخرين بالاستهتار به او يشعر بانهم غير مستمعين لأرائه ويشعر ان لا فائدة من حديثه فيبدأ بعدم الكلام نهائي ويصبح شخص انطوائي خوفا من الحرج ولكن هذا خطأ كبير عليك إقناع نفسك وثقتك بنفسك بأن افكارك صحيحة وان اراءك هي شخصيتك لا داعي بأن تشعر بالخوف والخجل تجاه افكارك ومعلوماتك التي تطرحها علي الأخرين فالكل يتحدث ويبدي برأيه وان لم يعجبهم كلامك المستمعين فأنت لا تخسر شئ بالعكس تتيح لك الفرصة الأكبر في زيادة معلوماتك وقدرتك علي تحسين حديثك المستقبلي .

الخوف لو أخطأت الفكرة المسيطرة علي البشر ايضآ انه لو اخطأ فكيف ستكون نظرة الأشخاص الحقيقة صعب التركيز دائما علي من حولك نحن بشر ودائما نخطأ ونتعلم من أخطائنا فهناك فتاة كتبت عن خوفها الدائم “وتقول انا دائمآ اخاف ان اخطأ اخاف ان افشل في الدراسة فأفشل وأيضا أعاني من عدم التركيز مما جعل الناس يسخرون مني فبسبب الخوف والخجل بدأت افقد عملي وقالت أني أعلم أن كثرة الاستغفار تذهب الخوف لكن حتى عند الصلاة وقراءة القرآن يشرد فكري وهذا يقلقني ويشعرني بأن إيماني ضعيف”
فما ذكرت انها دائما تقع في نفس الشئ التي تخاف منه فهذه غريزة داخل البشر فهي الوحيدة القادرة علي التخلص من الخوف بأن تفكر دائما في الاشياء الايجابية قدرتك علي تفكيرك بالفشل هي نفس قدرتك علي تفكيرك بالنجاح فعليك ان يكون لديك قوة ارادة وعزيمة لاتهتمي بالأفكار التي تجعلك اكثر ضعفًا .

لو تشعر من خوف وخجل تجاه شئ مفضل بالنسبة لك يعتبر انه حلم او يشعرك بالسعادة ولكن لا تستطيع النجاح فيه مثل اجتماعات عمل تقوم فيه بشرح ماهو متعلق بعملك او اقامة مؤتمر وسوف تبدي فيه حديثآ
احرص دائما بأن تقوم مع نفسك بتدريب في منزلك تخيل النجاح والتألق مع تمرينك للحوار المناسب الذي سوف تقوم بيه ثق دائما بنفسك بأنك تستطيع ان تخطف الأنظار وأعتمد علي معلوماتك وثقافتك وأحرص دائما علي تطويرها وهذا هو التغلب علي الخوف والخجل.

التنفس العميق والتفكير قبل الحديث، فيجب التركيز قبل البدء بطرح او شرح الأفكار أو التحدث بأي موضوع، فذلك يزيد من صحة أقوالك ويجعلك أكثر عقلانية وأقل خجلاً وخوفاً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق