أقتصاد

تعرف على تراجع ثقة المستهلك الأمريكي

 

نيرة غالى

المستهلك الأمريكي ثقته تراجعت اكثر مما متوقع فى شهر نوفمبر وسط إصابات فيرس كورونا، حيث تم إعادة فرض قيود على أنشطة شركات، ذلك عمل على تجديد توقعات حتى يحصل تباطؤ اقتصادى فى الربع الأخير من السنة، ثم بعد ذلك تأتى نتائج مع مؤسسة “كونفرنس يور” لمسح يوم الثلاثاء فى عقب تقرير هذا الشهر، حيث ظهر أصغر مكسب لتوظيف فى نمو مبيعات فى اكتوبر، ثم بدأ فى مايو التعافى من الركود الذى أظهرته جائحه كورونا، وأدت إلى زيادة فى عدد المتقدمين بطلبات جديدة ليتم الحصول على إعانه البطالة فى منتصف شهر نوفمبر.

حيث أن الاقتصاد يفقد قوته لدفع مع الانقضاء التحفيز الحكومى بأكثر من ثلاثه تريليونات دولار، ذلك ساهم فى مساعدة تلك الأموال ملايين الامريكين، الذين لا يعملون فى تدبير نفقاتهم اليومية لتسهل على شركات، حتى أفضى ذلك النمو الإقتصادي القياسي فى الربع الثالث، وتم تراجع مؤشر مستهلك إلى 96,1 فى الشهر الحالى من 101,4 فى أكتوبر، واستطلاع”رويترز”الآراء وتوقعوا تراجع مؤشر إلى 98 فى نوفمبر، حيث كان ذلك المؤشر 132,6 فى فبراير.

يذكر أن المؤشر فى الوقت الحالي تراجع، من واقع تقييم المستهلكين لشركات وسوق العمل، إلى 105,9 من 106,2 فى أكتوبر، حيث تم تراجع أيضاً مؤشر التوقعات الذى يقيس نظرة المستهلكين للدخل وسوق العمل إلى89,5 من 98,2، على المدى القصير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق