مقالات

هروح فين يابنى 

 رأفت جمال
هروح فين يابنى؟ “””خلينى وهاخدم نفسى وماتخليهاش تعملى حاجة””” .كلمات مؤثرة خرجت من الحاج سيد الرجل المسن الذى عمل طوال حياته وبذل عمره لاتمام زواج إبنه .
ألحت زوجة الابن على زوجها بطرد أبوه من المنزل بسبب متطلباته الكثيرة وأخبرت زوجها أن ناس كثيرة ستتعاطف مع حالته وكبر سنه وسيصطحبوه لدار مسنين حتى يخلو لهما المنزل ويعيشا فى سعادة .فوضع الابن الذى نسى ما تكبده أبيه من مشقة وعناء فى تربيته وزواجه بعض الملابس فى كيس بلاستيك وبطانية خفيفة وقال لوالده إن زوجته لا تريده لانها تعبت من خدمته وأخرج أبيه الحاج سيد وأغلق الباب فى وجهه.
وأصبحت أحلام الحاج سيد بعد أن أصبح مشردا فى الشارع أن يرأف به مسؤول ويودعه دار مسنين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق