حوادث وقضايامحافظات

إحالة سيدة للجنايات قتلت مولودها التى انجبته من شقيقها بالدقهلية

مريم ناجي

أحالت النيابة العامة بمركز السنبلاوين في محافظة الدقهلية، ربة منزل لمحكمة جنايات المنصورة وذلك لإتهامها بقتل طفلها الذي أنجبته من شقيقها أثناء سفر زوجها بل وقامت بقتل الطفل فور ولادته ودفنته بالمقابر، وتبين ‏من تحليل البصمة الوراثية للجثة أن الزوج ليس والد الطفل.

وترجع التفاصيل بتلقي مدير أمن الدقهلية اخطارا من مأمور مركز السنبلاوين بورود بلاغ من المدعو “محمد”، 34 سنة ويعمل بالسعودية ضد زوجته وتدعو “وفاء”،27 سنة، بأنها أنجبت طفلا أثناء سفره وادعت أنه ابنه رغم عدم معاشرته لها منذ عام ونصف من تاريخ سفره خارج البلاد وأنها قامت بقتل الطفل ودفنته بالمقابر .

وبتقنين التحريات تبين لمباحث السنبلاوين قيام المتهمة بمعاشرة شقيقها معاشرة الأزواج ‏ووضعها للطفل المجني عليه فقامت بقتله لعدم افتضاح أمرها وتم ضبطها وبواجهتها ، أقرت بارتكابها الواقعة.‎

وقررت النيابة العامة استخراج جثة الطفل من المقابر وإحالتها للطبيب الشرعى لعمل الإجراءات الازمة للوقوف علي أسباب الوفاة وإجراء تحليل البصمة الوراثية للطفل والأب.

‎وجاء في تقرير الطبيب الشرعي والخاص بالمجني عليه الطفل أنه بفحص وتشريح الجثمان ‏تبين أنه لذكر مكتمل النمو وولد حيا وتنفس الهواء، ولا يوجد ما يتنافى أو يتعارض مع إمكانية ‏وفاة الطفل من اسفسكيا كتم النفس بيد المتهمة ووضع غطاء الفراش عليه حتى أزهقت روحه ‏بتاريخ معاصر لتاريخ الواقعة، وثبت بتقرير البصمة الوراثية للمجني عليه للطفل أنه نجل ‏المتهمة الأولى وليس ابن لزوجها وذلك لعدم اتفاق البصمة الوراثية لهم مما يقطع باستحالة كونه ‏أبا له.‏

وقرر المحامي العام لنيابات جنوب الدقهلية الكلية، بعد الاطلاع ‏على الأوراق والتحقيقات إحالة الأم المتهمة لمحكمة جنايات المنصورة، محافظة الدقهلية، لقيامها بقتل طفلها المجني عليه عمدا مع سبق الإصرار بدافع عدم افتضاح ما أقدمت عليه من بغاء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى