فن وثقافة

تعرف علي أزمه” مني عبد الوهاب “بمهرجان القاهرة السينمائي  

 

سارة طبل 

أثارت المذيعة منى عبد الوهاب جدلا كبيرا عقب ظهورها على خشبة المسرح في افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الـ43، ودخل اسمها التريند ،بسبب الانتقادات الكثيرة من الجمهور والفنانين بسبب تقديمها الحفل .

وجاء ظهور منى عبد الوهاب، على خشبة المسرح عقب افتتاح الفنان خالد الصاوي الدورة 43 للمهرجان، وتقديمه لفيلما تسجيليا عن النجوم الكبار الراحلين بعنوان “حدوتة السينما المصرية”

وقامت الفنانة بشرى بانتقاد الإعلامية منى عبد الوهاب بعد تقديمها الحفل خاصة بعد خطأ نطقها لاسم المخرج والممثل الصريبي أمير كوستوريتسا، وعدم إتقانها تقديم مقدمة الحفل ، ةنشرت بشري عبر حسابها على Facebook،قائلة :

“للمسرح حضور و كاريزما خاصة جدا ياسادة ..الخشبة قاسية جدا و متشيلش اى حد مش قدها…اه والله …لذلك دونا عن كل أنواع الفنون، المسرح فضاح ..لانه وسيط شديد الخصوصية و الحساسية..حاجة كدة زى ميكروفون الإذاعة راخر فضاح، لو الصوت مش صادق عمره ما هيوصل”.

كما قامت الإعلامية منى عبد الوهاب يالرد على بشرى الذي تهاجمها من خلاله وتصفها بانعدام الكاريزما عقب ظهورها ،

ونشرت وعبر حسابها على Facebook قائله “وحضرتك طبعاً فنانة قديرة وسايبة على خشبة المسرح أثر فني رائع، سواء في الغناء أو في التمثيل، أعتقد إني على الأقل شاطرة في تقديم نوعية برامجي، تميزت على الأقل في شئ واحد، و دا أفضل بكتير من إني أكون بقدم كذا حاجة و لم أتميز في واحدة منهم!

وأضافت منى عبد الوهاب “حضرتك رغم سنوات طويلة من الغناء و التمثيل لا بقيتي مغنية شاطرة و متميزة ولا بقيتي ممثلة شاطرة و متميزة، و دا طبعاً بفضل الصدق و الكاريزما.

وتابعت “لعل مواقفك السابقة تجاه الفنان محمد رمضان و كليب الكوبرا خير دليل على الفارق بين مجتمعات تبني الإنسان و تدعم الفاشل حتى ينجح، و بين مجتمعات تحاول هدم كل إنسان يريد أن ينجح”.

كما قامت الناقدة ماجدة خير الله، بالتعبير عن غضبها بسبب تقديم الإعلامية منى عبد الوهاب،وكتبت ماجدة خير الله، عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي Facebook: قائلة

“صاحب فكرة الاستعانة بمنى عبد الوهاب لتقديم الجزء الأهم في حفل الافتتاح؟ سيناله الكثير من اللعنات”.

ويذكر أن مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، من أعرق المهرجانات في العالم والأكثر انتظاماً، وهو الوحيد في المنطقة العربية والإفريقية المسجل ضمن الفئة A في الاتحاد الدولي للمنتجين في باريس (FIAPF)، يرأس الدورة هذا العام المنتج محمد حفظي، وتُقام في الفترة من 26 نوفمبر إلى 5 ديسمبر، مع اتخاذ كل التدابير الاحترازية، من أجل ضمان سلامة صُنَّاع الأفلام المشاركين والجمهور وفريق المهرجان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى