منوعات

شربين تودع الإبراشي فى جنازة مهيبة

 

 

تشييع جثمان الإعلامي وائل الإبراشي إلى مثواه الأخير بمقابر عائلته بشربين .

شيع المئات من أهالي مدينة شربين بمحافظة الدقهلية، جثمان الإعلامي الراحل وائل الإبراشي إلى مثواه الأخير، بمقابر عائلته بمسقط رأسه بشربين، عقب أداء صلاة الجنازة على جثمانه بمسجد سيدي سالم أبو الفرج .

وأدي المئات من أهالي شربين بمحافظة الدقهلية، صلاة الجنازة على الإعلامي الكبير الراحل وائل الإبراشي، بمسجد سيدي سالم أبو فرج.

وتوافد المئات من أهالي مدينة شربين والمدن المجاورة لها لوداع الإعلامي الكبير وائل الإبراشي بمسجد سيدي سالم، وحرص العديد من المواطنين على القاء نظرة الوداع على جثمان الإعلامي وائل الإبراشي، بمسجد سيدي سالم أبو فرج، مسقط رأسه بمدينة شربين بالدقهلية، تمهيداً لأداء صلاة الجنازة على جثمانه عقب صلاة الظهر.

ووصل صباح اليوم الاثنين، جثمان الإعلامي وائل الإبراشي، لمسجد مسجد سيدي سالم أبو فرج، مسقط رأسه بمدينة شربين بالدقهلية، تمهيداً لأداء صلاة الجنازة على جثمانه عقب صلاة الظهر.

وتوفي الإعلامي الكبير وائل الإبراشي، مساء أمس الأحد، بعد صراع مع فيروس كورونا عن عمر ناهز 58 عاما.

وأصيب الإعلامي وائل الإبراشي نهاية العام الماضي بفيروس كورونا، لكن مضاعفات الإصابة بالفيروس استمرت معه منذ ذلك الوقت وحتى وفاته.

ويعد الإعلامي وائل الإبراشي، من أشهر الصحفيين والإعلاميين في مصر والوطن العربي، ويحظى بشعبية كبيرة داخل الأوساط السياسية والفنية والشعبية.

وغاب الإعلامي وائل الإبراشي، عن الساحة الإعلامية؛ منذ ما يقرب من عام، بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد، وظل تحت ملاحظة الأطباء، واستقرت حالته الصحية بعد خروجه من غرفة العناية المركزة التي ظل بها لأسابيع، وأكد التقارير الطبية استقرار حالته الصحية، قبل أن يرحل عن عالمنا مساء أمس الأحد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى