فن وثقافة

انتحار كارولين فلاك داخل شقتها يشعل التريندات

ساره طبل

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بعد الاعلان عن انتحار الممثلة كارولين فلاك داخل شقتها بلندن بعد ليلة العيد الحب، وانهال رواد فيسبوك وتويتر، وموقع البحث العالمي جوجل بحثًا عن قصة انتحارها والأيام الاخيرة في حياتها.

أعلنت عائلة مقدمة البرامج “كارولي  فلاك” المضيفة السابقة للنسخة البريطانية من برنامج المواعدة Love Island، وفاة ابنتها عن عمر ناهز 40 عامًا.
وعُثروا على كارولين فلاك، التي عملت بالتلفزيون البريطاني منذ عام 2002، ميتة بمنزلها في لندن يوم السبت، فيما قال محام لعائلة فلاك إنها توفيت منتحرة.
وقالت العائلة في بيان: ”يمكننا أن نؤكد أن كارولين توفيت اليوم في 15 شباط/فبراير. ونحن نطلب من الصحافة احترام خصوصية الأسرة في هذا الوقت العصيب“.
وكان من المقرر أن تحاكم فلاك في الرابع من مارس بتهمة الاعتداء على صديقها لاعب كرة المضرب لويس بورتون خلال حادث وقع في منزلها بلندن في 12 ديسمبر، ودفعت ببراءتها من التهمة الموجهة إليها.
وأسفرت هذه الادعاءات عن تنحيها عن منصبها كمضيفة للبرنامج الشعبي الشهير، الذي يعرض على شبكة تليفزيون ”آي تي في 2“. حيث حلت لورا ويتمور محلها في استضافة البرنامج.
ومن بين الأشخاص الذين أشادوا بمقدمة البرامج، جوناثان شاليت، وقال المنتج ومدير المواهب: ”كانت كارولين فلاك شخصًا ودوداً موهوبة بشكل غير عادي“.
وفي تغريدة أخرى، قال مضيف برنامج ”صباح الخير“ بيرس مورغان، ”أسعدت من حولها ومنحتهم الابتسامة“.

admin

رئيس تحرير موقع وجريدة نبض الدقهلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق