منوعات

تشيع جنازة صلاح منتصر من مسجد عمر مكرم

 

مرفت محمد

فقدت الصحافة المصرية والعربية فارس من فرسان الكلمة وقامة من قامتها وهو الكاتب الصحفي الكبير صلاح منتصر عن عمر يناهز 87 عاما بعد صراع مع المرض.

ونعى عدد كبير من الكتاب الصحفيين الصحفي الكبير صلاح منتصر الذي كان واحدا من أبرز أعمدة مؤسسة الأهرام الذي قدم على مدار عقود العديد من القضايا والموضوعات وكان له إسهامات كبيرة ومسيرة حافلة في خدمة الصحافة المصرية مما وضعه في مصاف كبار الكتاب والمفكرين الذين أثروا الحياة الفكرية والصحفية في مصر ليترك وراءه بصمات واضحة في عالم الصحافة المصرية.

ويعد الفقيد الراحل صلاح منتصر كاتب وصحفي بارز بجريدة الأهرام من مواليد محافظة دمياط وصاحب عمود يومي بعنوان “مجرد رأي” تخرج من كلية الحقوق وعمل مع الكاتب الصحفي الكبير حسنين هيكل كصحفي بمؤسسة الأهرام وتولى منصب رئيس تحرير مجلة أكتوبر ورئيس مجلس إدارة دار المعارف للطبع والنشر وكان أيضا عضو لمجلس الشورى وعضو للمجلس الأعلى للصحافة في مصر.

وقد شيعت جنازته بعد ظهر اليوم في حضور عدد كبير من محبيه وتلاميذه من أمام مقر مؤسسة الأهرام في جنازة رمزية متوجهة إلى مسجد عمر مكرم لأداء صلاة الجنازة عليه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى