اخبار عربيه

افتتاح مجمع معهد موسكو الإسلامي مع بداية العام الدراسي بمشاركة وفد من دار الإفتاء المصرية

حسناء رفعت

هنأ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين رئيس الادارة الدينية لمسلمي روسيا الإتحادية ومسلمي روسيا في البلاد، بافتتاح مجمع معهد موسكو الإسلامي الذي يعد حدثاً هاماً بالنسبة للتعليم الاسلامي على المستوى الوطني، وأبلغ زعيم مسلمي روسيا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن مشاركة عدد كبير من الضيوف أجانب في هذا الاحتفال، من بينهم ممثلو الوزارات ومجالس الشؤون الدينية وأصحاب السماحة المفتين، من سوريا والعراق وتركيا والإمارات العربية المتحدة ومصر.

ونقل الرئيس فلاديمير بوتين للضيوف الكرام عبارات امتنانه لما قدموه من مساعدة ومساعدة للأمة الإسلامية الروسية، منوهاً بالمساهمة الكبيرة لرجال الدين في الدول العربية والاسلامية في تطوير علاقات روسيا مع العالم الإسلامي، معرباً عن نيته في تطوير هذه العلاقات، ومضيفًا أن روسيا ممتنة للدول الإسلامية لدعمها في الحالة السياسة الخارجية الراهنة.

وأكد رئيس الروسي فلاديمير بوتين بشكل منفصل على دور رجال الدين المسلمين في روسيا في خلق جو من التفاهم المتبادل والثقة والاحترام بين الدول، والمحافظة عليه، بدوره وعد الزعيم الروحي لمسلمي روسيا سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين بأن رجال الدين المسلمين في روسيا سيواصلون بذل كل ما في وسعهم لتوطيد اواصر التعاون في مختلف المجالات: العلمي والتعليمي والتنويري والديني لخدمة صالح شعوبنا وبلداننا.

وفي صباح اليوم، احتفل برعاية سماحة المفتي الشيخ راوي عين الدين رئيس الادارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية ومجلس شورى المفتين لروسيا بافتتاح معهد موسكو الاسلامي بعد عملية الترميم والاصلاح واعادة التاهيل للمبنى والساحات المحيطة، والتي أقيمت بدعم ومساندة من حكومة مدينة موسكو، ومؤسسة سليمان كريموف، وكذلك صندوق دعم الثقافة الإسلامية والعلوم والتعليم، بحضور السيد مارات حسن اللين نائب رئيس الوزاراء في روسيا الاتحادية.

كما حضر الافتتاح عدد كبير من كبار الشخصيات الحكومية والدينية من مصر وتركيا و الامارات العربية المتحدة وسوريا والعراق، وممثلي من ادارة رئيس روسيا الاتحادية، والهيئات الحكومية الفيدرالية، وحكومات مدينة موسكو ووزارة التعليم العالي، وأصحاب السعادة سفراء عدد كبير من الدول العربية والاسلامية، وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين في موسكو والسادة العلماء والشخصيات الثقافية والاجتماعية، ويتزامن افتتاح معهد موسكو الاسلامي مع بداية العام الدراسي الجديد، ومع اعلان العام 2022 عاماً لاحتفال مسلمي روسيا بالذكرى الـ1100 لاعتماد الاسلام رسمياً لشعوب بُلغار حوض الفولغا.

والجدير بالذكر أن معهد موسكو الاسلامي كان قد تأسس عام 1999 من قبل الادارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، بعد أن خصصت حكومة مدينة موسكو المعهد بمبنى خاص، وفي عام 2020 وافقت حكومة مدينة موسكو مشكورة، واصدرت قراراً بترميم المبنى بعد الاجتماع الذي عقده سماحة المفتي راوي عين الدين مع السيد سيرغي سوبيانين عمدة العاصمة الروسية موسكو، وشملت عملية الترميم واعادة تأهيل المبنى إصلاح المباني التعليمية والإدارية وتجهيزها بالمعدات والمستلزمات الحديثة، واستبدال الشبكات الهندسية، وإعادة تجهيز المكتب الطبي، وتحسين الساحات المحيطة المجاورة.

ويعد معهد موسكو الاسلامي مركزاً علمياً وتعليمياً عريقاً، يقوم باعداد وتأهيل الكوادر اللازمة من رجال الدين الاسلامي وفق برامج تعليمية وتدريبية في اختصاص علوم الشريعة الاسلامية على مستوى البكالوريوس والدراسات العليا في مرحلة الماجستير والدكتوراه، ويمنح المعهد شهادات مصدقة ومعتمدة من وزارة التعليم العالي في روسيا الاتحادية، تسمح لخريجي هذا المعهد بمتابعة تحصيلهم العلمي في الجامعات الحكومية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى