صحة وتعليم

المعلمون : تحسين الرواتب والمناهج أمر ضروري

احمد الحديدى

أكد المعلمون أن المنظومة التعليم الجديدة بالمرحلة الثانوية، تحتاج إلى تحديث شامل للمنهاج المختلفة، بالإضافة لزيادة الميزانية المخصصة لتدريب المعلمين بشكل يرفع كفاءة العملية التعليمية، وتوصيل المعلومات للطلاب، موضحين أن الطلاب لا يزالوا يدرسون نفس المناهج القديمة، وبنفس الأساليب، في حين أن نظم وشكل الأسئلة اختلف

وأشار المعلمون، إلى أن مع تطبيق امتحانات الإلكترونية، والأسئلة بنظام الكتاب المفتوح في الصفين الأول والثاني الثانوي، لابد من العمل على تخفيض الكثافات في الفصول، والتعاون من أولياء الأمور لخلق مجتمع يفكر ويبتكر.
في السياق ذاته، قال وائل يوسف معلم أول فيزياء بمدرسة الدكتور يوسف اسماعيل الثانوية، إنه لا خلاف على أهمية التطوير منظومة التعليم في مختلف المراحل، ولكن بشرط عمل تطوير شامل في المناهج بشكل يتلائم مع طرق تغيير التقييم التي طبقتها وزارة التعليم عبر استخدام أجهزة التابلت بالمرحلة الثانوية.
وأضاف أن الإشكالية حاليًا أن طرق التقييم تم تطويرها، وأصبحت تعتمد بشكل أكبر على التفكير والإبداع والتحليل وليس الحفظ و التلقين، ألا أن المحتوى الموجود بين يدي الطلبة والمتمثل في الكتب المدرسية لا يزال كما هو لم يتغير.
ومن جانبه، قال إيهاب نظيم، مدرس رياضيات في مدرسة الزمالك القومية، إن تحسين رواتب المعلمين من شأنه رفع مستويات النجاح في تطبيق المنظومة الجديدة، مشيرا أنه يتفهم الظروف التي تمر بها الدولة، ألا ان تحسين الرواتب سوف يدفع شريحة كبيرة من التركيز في تطوير قدراتهم و الاندماج مع المنظومة الجديدة، والانصراف عن الدروس الخصوصية.
وأضاف أن تحسين الرواتب لا يعني التساوي مع ما يمكن يحصل عليه المعلم من الدروس الخصوصية، بل يعني توفر له الحد الأدنى من المعيشة الكريمة.

admin

رئيس تحرير موقع وجريدة نبض الدقهلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق