هو وهي

كيفية تعويض فيتامين د وأهميته فى بناء الجسم

دينا أبو الحمايل

أهمية فيتامين د فيتامين د ضروري لبناء عظام قوية، لأنه يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم الموجود في الغذاء،

كما يساعد تكوين العظام بشكل سليم ويقلل من خطر الإصابة بتشوهات العظام خاصة عند الأطفال. الأعراض والمخاطر الصحية لنقص فيتامين د يرتبط نقص فيتامين د دائماً بالشعور بآلام العظام والعضلات والإصابة بهشاشة العظام عند الكبار والكساح عند الأطفال وذلك في حالات النقص الشديد، كما يرتبط نقص فيتامين د ببعض المشاكل الصحية الأخرى بالإضافة لمخاطره على صحة العظام كما يلي:

الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية ضعف الإدراك خاصة لدى كبار السن زيادة خطر الإصابة بالأمراض السرطانية زيادة خطر الإصابة بمرض السكري والتصلب المتعدد الربو الحاد عند الأطفال

كيفية تعويض فيتامين د بعد أن تعرفت على مخاطر نقص فيتامين د نوضح لك في هذا الجزء كيفية تعويض هذا النقص عن طريق الاعتماد على بعض العناصر الغذائية الغنية بفيتامين د كما يلي: المشروم يمكن لهذا النوع من الفطريات المفيدة
الحصول على فيتامين د من أشعة الشمس مثل الإنسان لذلك يمكن الاعتماد عليه كمصدر من مصادر فيتامين د الجيدة.

البيض

يحتوي على العديد من الفيتامينات ومنها فيتامين د والمعادن والأحماض الدهنية خاصة في صفار البيض أما بياض البيض فهو يحتوي بشكل أساسي على البروتين، لذلك يجب تناول البيضة كاملة للحصول على جميع الفوائد الغذائية له.

أسماك التونة

من المصادر الغنية بفيتامين د والتي يمكن تناولها والحصول عليها بسهولة، ولكن في حالة تناول التونة المعلبة ينصح باختيار أنواع جيدة واختيار الأنواع المحفوظة في محلول ملحي لانخفاض نسبة الزئبق بها.

زيت كبد السمك

من المكملات الغذائية المعروفة وهو مصدر جيد لفيتامين د ويمكن للأشخاص الذين لا يفضلون تناول الأسماك أخذ جرعات منه ولكن يجب مراجعة الطبيب قبل أخذ أي مكملات غذائية.

المشروم

يمكن لهذا النوع من الفطريات المفيدة الحصول على فيتامين د من أشعة الشمس مثل الإنسان لذلك يمكن الاعتماد عليه كمصدر من مصادر فيتامين د الجيدة.

كيفية تعويض فيتامين د من الشمس

يعرف فيتامين د بأنه فيتامين الشمس وهو الفيتامين الوحيد الذي يمكن للجسم الحصول عليه عن طريق التعرض المباشر لأشعة الشمس حيث يستخدم الجسم أشعة الشمس فوق البنفسجية في تحويل بعض المواد الموجودة في طبقة الخلايا الدهنية تحت سطح الجلد من خلال بعض التفاعلات الكيميائية المعقدة إلى فيتامين د.

للحصول على فيتامين د من الشمس يجب التعرض لأشعة الشمس بطريقة مباشرة خلال ساعات معينة من النهار والذي يكون فيه التعرض للشمس أكثر أماناً وهو من الصباح الباكر وحتى الساعة الـ 11 صباحاً.

التعرض لأشعة الشمس ثلاث مرات أسبوعياً في الأوقات السابقة يمكن الجسم من الحصول على الاحتياجات اليومية الكافية له من فيتامين د ويقلل كثيراً من خطر الإصابة بأعراض نقص هذا الفيتامين في الدم.

لا يجب التعرض للشمس في الأوقات بعد الـ 11 صباحاً وحتى الـ 3 عصراً وذلك لأن أشعة الشمس في هذا الوقت تكون ضارة جداً للجلد وقد تسبب الإصابة بحروق الشمس ويجب أيضاً وضع واقي الشمس عند التعرض للشمس في أي وقت.

admin

رئيس تحرير موقع وجريدة نبض الدقهلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق