أقتصاد

تحديد أسعار الفائدة خلال ساعات .. و المتوقع الثبات

محمود أيمن

لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزى المصرى تقعد خلال ساعات اجتماعها الثانى في عام 2020، وسط توقعات بنوك الاستثمار ، باتخاذ نفس قرار الاجتماع السابق بالإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير .

3 أسباب تثبت أسعار الفائدة توقعها بنك الاستثمار و هي :

1- التضخم الشهرى يظهر بوادر ارتفاع: إذ ترى أن قراءات التضخم السنوية المتوقعة فى المسار المعتاد فى مصر تتراوح ما بين 6-8%، والتى يتوقع أن تسود فى معظم قراءات العام المالى الحالى 2019/20، ومع ذلك، فإن مؤشر أسعار المستهلك الأساسى الصادر عن البنك المركزى المصرى قد ارتفع للشهر الثانى على التوالي، حيث سجل 0.69% و0.23% على أساس شهرى فى يناير وديسمبر على التوالي، وهذه علامة لاستمرار المركزى فى الإبقاء على أسعار الفائدة دون تغير لبقية فصل الشتاء.

2- من المبكر أن يفرغ المركزى ما فى جعبته: نظرا لحجم التخفيضات فى أسعار الفائدة التى حدثت العام الماضي، فأن البنك المركزى قد يسعى لخفض أسعار الفائدة بمقدار 200 نقطة أساس فى عام 2020، وبالتالي، لا نعتقد أن البنك المركزى يرغب فى فقد الكثير من مرونة السياسة النقدية مبكراً فى هذا الوقت من العام، خاصة وأن مستويات أسعار الفائدة الحقيقية هى الأدنى منذ مايو 2019.

3- خيارات أخرى لاستئناف عملية التيسير النقدي: عملية التيسير النقدى ليست مقتصرة على تخفيض أسعار الفائدة، حيث إن هناك إجراءات أخرى يمكن اتخاذها دون استخدام خيار تخفيض أسعار الفائدة، مثل قرار البنك المركزى المصرى برفع سقف نسبة الأقساط للدخل الشهرى فيما يخص القروض الاستهلاكية، ومع ذلك ما زلنا نرى أن الحفاظ على القدرة التنافسية لأدوات الدين المصرية لا يزال محل اهتمام البنك المركزى، لذلك نعتقد أن البنك المركزى لديه الكثير فى هذا السياق، أحد الخيارات قد يكون خفض محتمل فى نسبة الاحتياطى الإلزامى (RRR).

يتوقع أن يتبع المركزى المصرى سياسة أكثر هدوءً فى تطبيق دورة التيسير النقدى المخطط لها فى 2020، كما توقع فرص حدوث خفض الفائدة فى شهر إبريل أكبر من فبراير ، و تم الاتفاق مع رئيسة رئيسة قسم البحوث في بنك استثمار فاروس والتي توقعت تثبيت أسعار الفائدة فى فبراير .

كما توقعت أن يبلغ نطاق أسعار الفائدة 11.25-10.25%، حيث ترى إمكانية خفضها بمعدل 200-300 نقطة أساس فى عام 2020، خلال اجتماعات لجنة السياسة النقدية المقرر انعقادها فى أبريل ويونيو وأغسطس، أما معدلات التضخم، فمن المتوقع لها أن تسجل 5.5% على أساس سنوي، و0.6% على أساس شهرى فى فبراير، لتتحرك خلال هذا العام فى النطاق الممتد من 5% إلى 5.5%

admin

رئيس تحرير موقع وجريدة نبض الدقهلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق