صحة وتعليم

شوقي: نظام التعليم الجديد أعاد لمصر قوتها

أحمد الحديدى

أكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني أن منظومة تطوير التعليم في مصر من أكبر المشاريع القومية لإعادة الدولة على خريطة التصنيفات الدولية المتقدمة، مشيرا إلى أن عام 2019 كان عام التتويج لجهود الرئيس عبد الفتاح السيسي لتطوير منظومة التعليم والتي بدأت عام 2014 منذ توليه الرئاسة وإطلاقه مبادرة “نحو مجتمع مصري يتعلم ويفكر ويبتكر”.

كما قال في تصريحاته لا بد من تغيير الثقافة الموجودة تجاه بعض مفاهيم التعليم في مصر والتي تعتبر أن هناك حقا في النجاح بلا تعلم ، موضحا أهمية تغيير تلك الثقافة لأن الشهادة يجب أن تمنح لمن تعلم وليس لمن حصل درجات بلا تعلم حقيقي لذلك فإن المعضلة الآن هي إحداث تغيير في فهم فلسفة التعليم وأهدافه الحقيقية وتغيير الفلسفة التي تحكم الآن والتي تسعي للحصول علي وثيقة تمنح حاملها مزايا اجتماعية بدون مهارات حقيقية تخدم صاحبها وتدفع الدولة إلى الأمام.

كما رد على الاقاويل التي تزعم بصعوبة المناهج الدراسية قائلا مستوى المناهج الجديدة التي تدرس الآن في المدارس المصرية من أفضل المناهج التي تدرس على مستوى العالم وهي مناهج خاصة بمصر تم اعدادها بعد التعرف على مناهج الكثير من الدول المتقدمة في العملية التعليمية ، موضحا أن مركز تطوير المناهج في وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني هو الجهة المعتمدة للمناهج بالتعاون مع كبرى المؤسسات التعليمية الدولية .

كما قال ان الكتب الجديدة ترسخ الهوية المصرية ومتسقة مع المعايير العالمية لأنه تم إعدادها مع دول تحتل المراكز الأولى في التصنيفات العالمية الخاصة بالتعليم، مشيرا إلى أن هذه الكتب استثمار لمصر لمدة 50 عاما على الأقل.

admin

رئيس تحرير موقع وجريدة نبض الدقهلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق