سياحه

156 مقبرة أثرية تعود لعصر ماقبل الاسرات بتمي الأمديد بالدقهلية

ريهام عبد السلام

أعلن السيد الطلخاوى، مدير إدارة الآثار بمحافظة الدقهلية، عن اكتشاف 156 مقبرة أثرية فى أقل من 9 شهور بمدينة تمى الأمديد بالدقهلية، موضحًا أن الآثار المكتشفة تعود إلى عصر ما قبل الأسرات.

ويعود الاكتشاف، إلى مرحلة ماقبل الكتابة وهى فترة مهمة جدًا في تاريخ مصر القديم، كان متواجد فيها الملك مينا “نعرمر”موحد القطرين، وتعتبر بداية التاريخ المصرى، وطريقة الدفن في المقابر المكتشفة كانت تتم بوضع القرفصاء فيما يُشبه وضع الجنين في بطن أمه، وتم العثور على آنية وأطباق.

وأوضح الطلخاوي، أنه خلال 9 أشهر تم اكتشاف 145 مقبرة، موضحًا أن الفترة الأخيرة شهدت اكتشاف 83 مقبرة، منها مقابر دفن فى توابيت من فخار، كما اكتشف جثمان فتاة تبلغ من العمر 30 سنة، وبجوارها لوحات كحل وعدد من الأوانى.

وأشار مدير إدارة الآثار بمحافظة الدقهلية، إلى أن الفترة الزمنية التي تعود إليها الآثار المكتشفة هي فترة ما قبل الكتابة، وتُعد أول التاريخ المصرى، قائلًا: “وضعنا الآثار المكتشفة بعد ترميمها فى مخازن تابعة لوزارة الآثار”.

admin

رئيس تحرير موقع وجريدة نبض الدقهلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق