فن وثقافة

” إنجي المقدم” لم أتوقع نجاح دوري في ليالي أوچيني..عملي كمذيعة مرحلة وعدت

ساره طبل

ممثلة من طراز فريد تستطيع الخروج والدخول بين شخصيات متناقضة ومختلفة….لهذا حققت إنجي المقدم تميزا كبيرا في فترة زمنية ليست طويلة وتعلق الجمهور بأدوار إنجي المميزة مثل “ليالي أوجيني” و”ولد الغلابة” و”حكايات بنات” و “حواديت الشانزليزيه”.

حققت الفنانة إنجي المقدم نجاحا باهرا في فترة قصيرة وذلك بشهادة الجماهير والنقاد الفنيين فيما تنوعت أدوارها بين الكوميدي والدرامي واختلفت من حيث موضوعات وابعاد كل شخصية ولاقى هذا التنوع استحسان الجماهير من مختلف الاعمار واشادة النقاد الذين صرحوا بموهبة انجي المتميزة في اداء الادوار البسيطة والصعبة.

ويذكر أنه من آخر أعمالها “ليالي أوجيني” والذي قامت فيه بدور عايدة دور الفتاة الجريئة في حقيقه زمنية مختلفة حيث تدور أحداث المسلسل من 1949 لـ 1952 وذكرت انجي ان هذه الشخصية كانت بمثابة تحدي لها واعجبت بها كثيرا عندما قرأت ورق المسلسل وانها لم تتراجع عن موافقتها للمشاركة في هذا العمل لان الفريق المشارك معها كان متميزا وانها كانت تود العمل مع اياد نصار الذي طالما اعجبت بادواره واعماله.

وصرحت إنجي في حوار لها بأن دورعايدة كان يتضمن توليفة متناقضة من هذه الشخصية التي تجمع في تفاصيلها الخير والشر معا في آن واحد وكان تحدي عليها خوضه وتجربته وأن تثبت لنفسها وللجمهور مدى حبها لعملها الذي يظهر واضحا على نجاحتها المختلفة.

وعن نجاح المسلسل ذكرت انجي أنها توقعت نجاح المسلسل ككل ولم تكن تتوقع أن يعجب الجمهور النقاد بدور عايدة لهذا الحد وأن هذا النجاح تعتبره ذو طعم خاص عن أدوارها السابقة لما في هذه الشخصية تنوع واثارة فريدة من نوعها

وقالت انجي انها أحبت العمل جدا عندما قرأت الدور لأنه يبرز جمال مصر في هذه الفترة التاريخية الهامة والتي قد يغفل عنها البعض وأحبت أزياء الخمسينيات الرائعة التي طالما عشقتها ولديها هوس بها.

وحيث ذكرت ايضا منذ بدايتي وأنا أحب الفن وكان حلمي الأول منذ الصغر أن أصبح ممثلة مشهورة تصل إلى العالمية ولهذا التحقت بالمسرح ودرست كل ما يخصه وكان عملي كمذيعة ووجودي على كرسي الإذاعة كان لأسباب معينة دفعتني لخوض التجربة في وقت معين وأنا أحترم هذه الفترة لكن أعتبر عملي كمذيعة فترة وعدت.

ومن الجدير بالذكر أن قدمت انجي المقدم مؤخرا عملا سينمائي يحمل اسم رأس السنة مع إياد نصار وشيرين رضا والذي اعتبرت نفسها محظوظة للمشاركة فيه ومع فريق العمل وذكرت ان هذه الشخصية المعروفة باسم ريم أعطتها مساحة رائعة وكافية لاظهار موهبتها الفنية واستخدل ادوات عديدة كممثلة وقالت أن الفيلم تجربة مميزة بالنسبة لها.

admin

رئيس تحرير موقع وجريدة نبض الدقهلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق