سياسة

إعلان حالة الحداد العام بالدقهليه عقب وفاة مُبارك

ميادة خطاب 
قام طلاب وطالبات المدارس  بنطاق محافظة الدقهلية اليوم الأربعاء بإعلان حاله الحداد لمدة ثلاثة أيام علي الرئيس الأسبق محمد حسني مُبارك والذي فاضت روحه إلي بارئها أمس الثلاثاء كما قام طلاب المدارس بالوقوف دقيقة حدادا على روحه وذلك  في إطار تنفيذاً تعليمات  رئيس الجمهوريه عبد الفتاح السيسي
حيث بدأت  إدارات المدارس والمنشآت الحكومية بنطاق المحافظه على تنفيذ  بتنكيس الأعلام وإنزالها حتى منتصف الصارى إعلاناً لحالة الحداد العام
كما شارك عدد  من مواطنى الدقهلية  في جنازة الرئيس الأسبق التي أُقيمت ظهر اليوم من مسجد المشير طنطاوى حيث قام عدد من المتبرعين بتجهيز  سيارات صباح اليوم م لنقل الراغبين في المشاركة في تشييع جنازة الرئيس الراحل ونقله إلي مثواه الأخير أمتناناً وحباً للرئيس  الراحل الذي لم يهرب ويترك وطنه  بل عاش ومات ودُفن في تراب هذا الوطن الغالي
كرجل عسكرى مخلص وله من الإنجازات ما تجعل سيرته حاضرة في الأذهان وهو من مواليد  محافظة المنوفية، بقرية كفر مصيلحة عام 1928، وتولى الرئاسة بعد حادث اغتيال الرئيس الراحل أنور السادات، في أكتوبر 1981، وحكم مصر لمدة 30 عامًا.
تخرج في الكلية الجوية عام 1950، وترقى في المناصب العسكرية حتى وصل إلى منصب رئيس أركان حرب القوات الجوية، ثم قائدًا للقوات الجوية في أبريل 1972، وقاد القوات الجوية أثناء حرب أكتوبر 1973، وفي عام 1975 اختاره محمد أنور السادات نائبًا لرئيس الجمهورية، ثم تقلد رئاسة الجمهورية بعد استفتاء شعبي إلي أن تم تنحيه عن الحكم في عام 2011 وتُوفي عن عمر يناهز 92
الوسوم

Mayada

رئيس التحرير بموقع وجريدة نبض الدقهلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق