حوادث وقضايا

طبيب يحاول الإنتحار عقب قتل زوجته بالشرقية

ريهام أحمد

قتل مدير مستشفى منيا القمح بالمعاش، زوجته بطلق ناري خرج من سلاحه عن طريق الخطأ، وحاول الإنتحار خلفها، إلا أن العناية الإلهيه تدخلت لإنقاذه.

تلقي اللواء عاطف مهران مدير أمن الشرقية، اخطارًا من مستشفى منيا القمح المركزي بوصول مدير المستشفى السابق علي م ت 62 عامًا، طبيب بالمعاش، مُصاب بطلق ناري بالصدر، وزوجته المهندسة، أ م م 52 عامًا، مُصابة بطلق ناري بالظهر، مقيمين بشبرا العنب، مركز منيا القمح، وأن الزوجة لفظت أنفاسها متأثرة بإصابتها وتم انقاذ الطبيب.

انتقلت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الشرقية على الفور إلى موقع الحادث، وأشارت التحريات الأولية، ان الطبيب كان يمُر بحالة نفسية سيئة، وأصابته حالة اكتئاب منذ عدة أيام نتيجة وفاة خاله، الذي كانت تربطة به علاقة طيبة، ويوم الحادث أخذ سلاحه الناري المرخص ليحاول الانتحار، في حينه حاول أفراد أسرته إثنائه فخرجت من السلاح طلقة بالخطأ أصابت زوجته، توفيت على الفور، وأصاب نفسه لتستقر الطلقة بصدره، وعلى الفور تم نقلهم لمستشفى منيا القمح التي أخطرت بالبلاغ.

وفور انتقال النيابة لمسرح الجريمة، أمرت بنقل الجثمان إلى مشرحة المستشفى العام، والتصريح بالدفن فور الانتهاء من التشريح، وحبس الزوج المتهم 4 أيام على ذمة التحقيق.

admin

رئيس تحرير موقع وجريدة نبض الدقهلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق