فن وثقافة

ريهام حجاج وهيثم شاكر والمرغنى في “لما كنا صغيرين “

ساره طبل

سباق مع الزمن تخوضه معظم شركات الإنتاج الدرامي في مصر فالكل يسعى للانتهاء من تصوير مشاهد المسلسلات قبل أن قدوم رمضان حيث تفتح القنوات الفضائية شاشاتها أمام الجمهور في هذا السباق الكل يحمل قصته.

ويبدو أن الدراما المصرية ستطل علينا هذا العام بتشكيلة واسعة من القصص والحكايات المجتمعية يكاد الأكشن والطابع البوليسي يسيطران على بعضها «لما كنا صغيرين» والذي انطلقت أخيراً أعمال تصويره ليبدو أن السيناريست سامح مجدي قد وضع قصة العمل الجديد على سكه الدراما البوليسية التي يلعب بطولتها تشكيلة من نجوم الصف الأول في مصر.

تشهد دراما رمضان المقبل خوض عدد من الفنان بطولاتهم المطلقة الأولى وذلك بعد العديد من الأدوار المميزة على مدار السنوات الماضية حيث تتاح الفرصة فى كل عام لفنان أو فنانة لخوض التجربة فى ظل حرص شركات الانتاج على تصعيد نجوم صاعدة لأدوار البطولة وحققت هذه التجارب
نجاحا ملحوظاً على مدار السنوات الماضية.

تأتى ريهام حجاج على رأس النجوم الذين يخوضون تجربة البطولة المطلقة الأولى فى دراما رمضان من خلال مسلسل “لما كنا صغيرين” الذى تعكف على تصويره حالياً ومن تأليف أيمن سلامة وإخراج محمد على وتدور أحداثه فى إطار تشويقى وبطولة ريهام حجاج، خالد النبوى، محمود حميدة، نسرين أمين، كريم قاسم، نبيل عيسى، محمود حجازي، هلا السعيد

وقدمت ريهام حجاج أولى بطولاتها المطلقة العام الماضى فى مسلسل “كارمن” من نوعية الـ 60 حلقة وتم عرضه فى شهر فبراير 2019 وشاركها البطولة محمد كيلانى،ولاء الشريف، هاجر أحمد، شيرين، محمد علي رزق، ليلي عز العرب وعمر الشناوي، أحمد حلاوة، محمد مهران، ياسر على ماهر وتأليف سامح مجدى واخراج حسين شوكت .

ويقدم حمدى الميرغنى أولى بطولاته فى الدراما هذا العام بمسلسل كوميدى بعنوان “اتنين فى الصندوق” بمشاركة صديقه محمد أسامة (أوس أوس) حيث تم الانتهاء من تصويره أواخر العام الماضى وكان مرشحا للعرض فى الموسم الشتوى لكن تم تأجيله ليكون من أوائل الأعمال التى تحجز مكانها فى دراما رمضان هذا العام.

هيثم شاكر كذلك يخوض أولى بطولاته المطلقة فى الدراما الرمضانية هذا العام من خلال مسلسل “حب عمرى” تأليف فداء الشندويلى وإخراج عبد العزيز حشاد وبطولته مع سهر الصايغ ومى القاضى ومنة فضالى وأحمد كرارة وأمانى كمال وديانا هاشم وحنان سليمان وعدد آخر من الفنانين وتدور أحداث العمل فى إطاررومانسى اجتماعى تتخلله العديد من الحكايات الإنسانية

ويشهد المسلسل عودة النجم محمود حميدة إلى الدراما مرة أخرى بعد غياب 3 سنوات منذ مشاركته فى الجزء الأول من مسلسل “الأب الروحى” تأليف هانى سرحان وإخراج بيتر ميمى عام 2017 حيث ظهر فى أول 7 حلقات فقط، كما يعد “لما كنا صغيرين” العمل الثالث فقط لمحمود حميدة فى الدراما التليفزيونية بعدما قدم “ميراث الريح” عام 2013 وكان التجربة الأولى له رغم تاريخه السينمائى الكبير.

حكاية «لما كنا صغيرين»، الذي يجلس على كرسي إخراجه حسين شوكت، تدور حول «جريمة قتل» ارتكبت في الماضي تعود فجأة إلى الواجهة مجدداً برغم السنوات لتقلب حياة أصحابها رأسا على عقب ليكونوا عرضه للمرور بعدد من الكوارث التي تؤثر على حياتهم.

admin

رئيس تحرير موقع وجريدة نبض الدقهلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق