صحة وتعليم

إصابة 16 من الطاقم الطبي بمستشفى الصدر بدكرنس بفيروس كورونا

ريهام أحمد

أعلنت مستشفى الصدر بمدينة دكرنس، التابعة لمحافظة الدقهلية، اليوم الأربعاء، نتائج تحاليل الطاقم الطبي، وتبين إصابة 16 من العاملين.

وأكد الدكتور حاتم عبد الحق، وكيل مستشفى الصدر بدكرنس، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، على إغلاق المستشفى للتعقيم ابتداءاً من صباح الغد، وذلك عقب إعلان نتيجة التحاليل الإيجابية لعدد 16 شخص من الطاقم الطبي بالمستشفى.

وأضاف عبد الحق، أن ٥٦ ظهرت نتيجتهم سلبية يُخيروا إما العزل فى المنزل او المدينة الجامعية بالمنصورة.

وأشار، إلى أن باقى فريق الطاقم الطبى والادارة والأمن ١٠٣ فرد سيتم حجزهم بالمدينة الجامعية جامعة المنصورة ليكونوا هناك قيد الاشراف الطبى والتحاليل والعزل بعيدا عن الاسرة.

وأوضح الدكتورمكرم رضوان الأستاذ بكلية طب المنصورة وعضو مجلس النواب عن دائرة دكرنس وبنى عبيد، وعضو لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إنه بالمتابعة مع الدكتور سعد مكى وكيل الوزارة وقيادات وزارة الصحة، تم الاتفاق على غلق مستشفى صدر دكرنس ابتداءً من صباح غد الخميس وتحويل ١٦ حالة إيجابية ظهرت نتيجتها أمس واليوم من طاقم المستشفى إلى مستشفى تمى الإمديد للحجر الصحى.

وأكد رضوان من خلال صفحتة الرسمية، على أن الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، وافقت على إرسال سيارة محملة بكل المستلزمات والأدوية اللازمة، وسيتم الاحتفاظ بها في مخازن المديرية حتى عودة المستشفى للعمل مرة أخرى. وأوضح أنه على جميع أهالى مركزى دكرنس وبنى عبيد الاطمئنان على جميع المصابين، حيث إن حالتهم طيبة وبمشيئة الله سيعودون سالمين.

شنّت مديرية الصحة بالدقهلية، أمس الثلاثاء، حملة تعقيم وتطهير بمستشفى صدر دكرنس، بعد تأكد إصابة طبيب وفني أشعة و3 ممرضات بالمستشفى، بفيروس كورونا المستجد، وتم نقلهم جميعًا إلى مستشفى العزل بتمى الأمديد لتلقي الرعاية الطبية اللازمة.

وقامت مديرية الصحة بالدقهلية بأخذ مسحات من جميع المخالطين للطاقم الطبي المُصاب بمستشفى صدر دكرنس، كما قامت بتعقيم كل الأقسام، وفرضت عزلا طبيا على عدد من الأسر بقرية طراد التابعة لمركز دكرنس، وهي موطن الممرضة التي نقلت العدوى لطاقم المستشفى، بعدما أصيبت من مخالطتها لزوجها المُصاب.

admin

رئيس تحرير موقع وجريدة نبض الدقهلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق