صحة وتعليم

تدهور الحالة الصحية لطبيب بالقصر العيني جراء إصابته بالكورونا

ميادة خطاب

أعلن  مصدر بالفريق الطبي داخل مستشفى قصر العيني الفرنساوي، عن وضع الدكتور هشام الساكت وكيل كلية طب قصر العيني  جهاز التنفس الصناعي بمستشفي العبور  وذلك جراء  إنهيار حالته الصحية بعد إصابته بفيروس كورونا  المستجد

 

حيث تم  فتح رعاية الدكتور شريف مختار في المستشفى بعد إغلاقها لمدة اسبوعين عقب إصابة طبيب نائب رعاية حرجة وممرضة حيث تم  جُهزت وتم وضع كافة الإستعدادات الطبية لاستقبال الدكتور هشام الساكت وكيل كلية طب قصر العيني كما يتم تدريب حوالي 44 من التمريض حاليًا على التعامل مع مصابي الكورونا  تمهيداً لتحويل هذه مستشفي القصر العيني الفرنساوي  للعزل طبقاً لقرار جامعة القاهرة.

كما أشار إلي أرتفاع عدد المصابين بين العاملين  بالقصر العيني الفرنساوي  إلى 35 إصابة من ضمنهم  مديرة الطوارئ زوجة الدكتور هشام الساكت وكيل كلية طب قصر العيني، ومشرفة تمريض بالإضافة إلى حالتين من مرضى الغسيل الكلوي ليصبح بذلك العدد  37 إصابة حتى الآن.

كما أوضحت عميدة كلية الطب، أنه تم بالفعل الموافقة من  رئيس الجامعة الدكتور محمد عثمان الخشت، ووزير التعليم العالي الدكتور خالد عبد الغفار ورئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي لإختيار مستشفى الفرنساوي كمستشفى عزل لاعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب في حال اصابتهم بفيروس كورونا المستجد.

كما أشارت  الدكتورة هالة صلاح إلي قيام الفريق الطبي المختص  بأخذ  مسحات للعاملين ومراجعة المرضى المحجوزين تمهيداً لتحويلهم إلى أماكن أخرى لهم، وتحويل المستشفى إلى عزل لجامعة القاهرة

حيث تم  تكليف فريقا طبيا برئاسة الدكتور أحمد طه مدير عام مستشفيات جامعة القاهرة، والدكتور مصطفى الشاذلي مع فريق من الأطباء ومكافحة العدوى من قصر العيني والفرنساوى لإتمام عملية نقل  المرضى بصورة آمنة وتم بالفعل نقلهم والإطمئنان علي سلامتهم

الوسوم

Mayada

رئيس التحرير بموقع وجريدة نبض الدقهلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق