فن وثقافة

التعليق الأول لرجاء الجداوي على شائعة وفاتها

ساره طبل

عبرت الفنانه القديره رجاء الجداوي عن حزنها الشديد بسبب الأستمرار في نشر العديد من الأخبار الكاذبة في العديد من المواقع الإلكترونية وجاءت حول وفاتها وهي من أكثر الأشياء التي أصابتها بضيق شديد من وجود العديد من الأشخاص الذين يحملون بداخلهم لها السواد الغير مبرر.

كما أنها علقت ودعت الله عز وجل أن يزيح الغشاوة من قلوبهم ويرون الحق وخاصة بعد أن تلقت مكالمات كثيرة وحملت الحب والإطمئنان من أشخاص لا تعرفهم من جميع أنحاء الدول العربية من السعودية والكويت وعمان وليبيا وغيرهم.

واليمن بالرغم من الظروف التي يعانيها جميع الأهالي من الحروب والفقر وفوجئت بإتصالات من أشخاص ليس لديها أي صلة بهم إلا أنهم يحبوها كثيراً، والذي تحمد الله عليه هو ما خفف عنها الإبتلاءات الكثيرة وإصابتها بفيروس كورونا المستجد.

كما أنها أشارت إلى خضوعها حاليا للعلاج من الفيروس في مستشفي العزل الصحي في الإسماعيلية وأيضاً أنها لا تستطيع حصر جميع الفنانين الذين قاموا بالإتصال بها للإطمئنات على حالتها الصحية من خلال أبنتها أميرة
والكثير من العمال والمساعدين.

وأيضا أصدقائها من خارج الوسط الفني وعرفت كم حب الناس لها الذين عبروا عنه على جميع مواقع التواصل الإجتماعي وهي أكدت أن حالتها الصحية استقرت وأنها تحصل على علاج وفقا لبروتوكولات وزارة الصحة وأنها مثل غيرها من الغرف في العزل وردت على من سخروا من رعايتها الزائدة وقالت مازحة “هيهتموا زيادة ازاي.. هيزودوا الجرعة علشان أموت؟ كله زي بعض سواسية ولا تميز بين غني وفقير المرض واحد”

كشف أحد المقربين من الفنانة رجاء الجداوي أن حالتها الصحية مستقرة بشكل كبير حيث انخفضت درجة حرارتها بشكل كبير كما أن الأطباء يتابعونها أولا بأول

وأكدت أن الصورة التي انتشرت لها من داخل المستشفى كانت بناء على طلبها من الطبيب المعالج في العزل الصحي لتطمئن قلوب محبيها وأقاربها
خاصة ابنتها أميرة وأحفادها نظرا لقلقهم الشديدة عليها وليست صورا مسربة كما أشيع.

كانت الفنانة رجاء الجداوي اكتشفت إصابتها بفيروس كورونا صباح أول يوم العيد وتم نقلها إلى مستشفى العزل على الفور لتلقي العلاج وشاركت في موسم رمضان بمسلسل “لعبة النسيان” مع النجوم دينا الشربيني وأحمد داود.

admin

رئيس تحرير موقع وجريدة نبض الدقهلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق