فن وثقافة

بيومي فؤاد لُقب بـ “جوكر الدراما المصريه” ويحتفل بعيد ميلاده

ساره طبل

أطلق علي الممثل المصري بيومي فؤاد لقب “جوكر الدراما المصرية ” بعدما قدم العديد من الأدوار الممتعة والمختلفة سواء في السينما أو التلفزيون

احتفل الفنان بيومي فؤاد بعيد ميلاده الخامس والخمسين عبر حسابه بموقع “انستجرام”

حيث كتب:” انهارده عيد ميلادي.. يارب تكون سنة سعيدة أحسن من اللي قبلها .. وجمهوري معايا دايما”.

وكان منذ طفولته كان يحلم بأن يكون ممثلا أو لاعب كرة لأنه يرى أن هذين المهنتين تجعلك تعمل ماتحب وفي نفس الوقت تتقاضى عليه أجرا

وبدأت حياته الفنية في المسرح حيث شارك بالعديد من العروض المسرحية في فرق الهواة ومسرح الدولة ومسرح الهناجر منذ عام ٩٠ وكان المسرح بالنسبة له هواية.

وقد كشف الفنان بيومي فؤاد في وقت سابق أن تقديم أدوارثانية أقوي بالنسبة له من تقديم بطولة مطلقة

مضيفًا: محمود المليجي لم يكن يوما بطلا ولكنه كان نجم النجوم وللأسف عندما يعمل الفنان بطولة مطلقة يحرج المنتجين بعد ذلك من طلبه في دور ثاني ولذا أفضل أن أظل أقدم أدوارًا ثانية وبالمناسبة كنت قد وقعت مسلسل من بطولتي منذ أربع سنوات ولكن لم يحن الوقت للعمل فيه”

وأضاف بيومي خلال استضافته في برنامج التاسعة علي القناة الأولي مع الإعلامي وائل الإبراشي أنه بالرغم من تقديمه الكثير من الأدوار لكنه لم يكرر نفسه

متابعًا: نجاح حسن حسني يكمن في ذلك فكل دور قدمه كان مختلف تمامًا عن الدور الآخر ولست الوحيد الذي يقدم الكثير من الأعمال في الموسم الواحد فهناك عمالقة قاموا بذلك مثل الفنان عزت أبو عوف الذي قدم مايقرب من ٩ مسلسلات في عام واحد

وكذلك الفنان محمود الجندي والعظيم إسماعيل ياسين الذي كان يتهافت عليه مديرين الإنتاج فالتنوع هو سبب النجاح فلابد أن تختلف في أداءك حتي لا يشعر الناس بالملل”

وتابع: عملي مع العديد من النجوم العظماء جعلني أتعلم منهم الكثير مثل نور الشريف ومحمود عبد العزيز وكذلك العظيمة يسرا التي قامت بإيقاف التصوير يوم كامل بسبب مساعد مخرج أهين فمن وجهة نظري هذه هي النجومية أن تحابي علي الجميع وعن الكوميديا في مصر

قال: ليس لدينا مشكلة في الكوميديا فلدينا الكثير من الممثلين الكوميديانات وكذلك المؤلفين ولكن هناك اختلاف في أراء المتلقين فمنهم من يريد الضحك فقط دون عمق ومنهم من يريد الكوميديا داخل السياق الدرامى.

admin

رئيس تحرير موقع وجريدة نبض الدقهلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق