حوادث وقضايا

أزمة إفلاس تضرب المطاعم والمقاهي

ياسمين عبد الصمد

خلّفت تداعيات أزمة تفشي وباء كورونا المستجد كارثة مدوية في قطاع المطاعم والكافيهات، إذ بدأت تظهر علامات الأضرار الجسيمة جراء تعطل القطاع وتوقفه عن العمل بشكل كلي استجابة لإجراءات الحكومة في مكافحة الفيروس، فبالإضافة إلى الخسائر الفادحة التي يتكبدها هذا القطاع يومياً بسبب استمرار الأزمة وعدم وجود مؤشرات على انقشاعها قريباً، حذر مراقبون من خطورة الوضع الذي يعيشه قطاع المطاعم والكافيهات وما قد يسفر عنه من ظواهر وانعكاسات قد يصعب علاجها واحتواؤها في حال استمرار الحال على ما هو عليه من دون التنبه مبكراً إلى المخاطر التي تحدق بالقطاع والعاملين فيه والقطاعات المرتبطة به.

وعن إمكانية دعم أصحاب المقاهي والمطاعم والكافيهات المتضررين من الغلق جراء إجراءات مواجهة كورونا، قال متحدث الوزراء إنه من الصعب تقديم أي وعد يتعلق بالدعم المالي، ولكن يبشرهم بأن الفتح اقترب كثيرا، مضيفا “صبروا كثيرا ولم يتبق إلا القليل، فنحن نتجه للفتح التدريجي، بإجراءات واشتراطات محددة”.

وأنشأ متضررو غلق المقاهي والكافيهات روابط لهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كوسيلة ضغط على الحكومة لإعادة النظر في غلق هذه الأماكن، مطالبين بعودة العمل كما سمحت الحكومة بعمل المحال التجارية والمولات.

وقال أحد المتضررين من أصحاب المقاهي بمدينة السنبلاوين ؛ خلال مقطع فيديو «اغيثونا اغاثكم الله » ويواجه رساله إلي السيد رائيس الوزراء احنا فين منكم لدي ثلاث كافيهات وعندي ٣٥ عامل قاعدين في بيوتهم بقدر الإمكان عملنا اللي علينا بس مقدرناش نكمل لأن احنا مبقناش قادرين نشيل بيوتنا نفسها لحد امتي هنفضل نتحمل.

admin

رئيس تحرير موقع وجريدة نبض الدقهلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق