هو وهي

قصة قصيرة بعنوان : حُب لا يموت

⁩ علياء عطاء

أعلم بأنى أحتضر الآن ..
سأرحل عزيزتى بل طِفلتي الصغيرة المُدللة ، كنتِ أعظم زوجة رزقنى الله بها ،اقتربي أكثر ودعيني أُقَبل يداكِ ، أعلم بأنى لم أترك لك مالاً أو شركات بل تركت لكِ آماناً وحُباً بالبيت ، أريد أن يأتي طفلنا الجديد ويرى تفاصيل حُبنا بالبيت ، لقد اتفقت مع بائع الورد ألا ينقطع بإرسال زهور البنفسج لكِ كل يوم ، سيبقى كل شئ كما هو وأجمل ، أتذكرين القِلادة التي طالما تحلمين بها لقد اشتريتها منذ أسبوع ووضعتها فى حجرة مكتبي خلف لوحة صورة زواجنا ، كنت أنتظر عيد ميلادكِ لأهديكِ إياها ، أحضريها لأضعها ف رقبتكِ بيدي ، لا تنسي صلاة الفجر كما تعودنا ، ولا تنسي ميعاد زيارة والدتك ، تذكرى قراءة القران ، وادعى لي فإن رَحل جَسدى من البيت فرُوحى تعيش بجانبكِ ، كونى بجانبى حتي أغمض عيني لتكونى آخر شىء رأته عيني.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق